المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بلدية يوتبوري تبدأ خطة رقابية للحد من تسفير الأطفال والمراهقات الاناث رغماً عنهم الي خارج السويد !




أعلنت اليوم بلدية يوبتوري ثاني اكبر البلديات بالسويد ، من خلال بيان صحفي، عن تشكيل مجموعة عمل تضم ممثلين من عدة هيئات حكومية كمجلس الخدمات الاجتماعية ،السوسيال ،المدارس، الشرطة، الإدعاء العام ومجلس الرعاية الصحية.

الغرض من المجموعة هو التنسيق والتخطيط المشترك  للحد من تسفير الأطفال والمرهقات البنات إلى خارج السويد، رغماً عنهم، بهدف تزويجهم أو لإجراء عمليات الختان لهم او ابعادهم عن السويد لتربيتهم بشكل خاص وفقا لعادات وتقاليد تخالف القيم والقانون السويدي.






كما أن بلدية يوتبوري تتعاون مع كل من شرطة الحدود وشركة سويدافيا المسؤولة عن إدارة مطار Landvetter السويدي بهدف إيقاف المشتبه بقيامهم بجريمة تهريب الأطفال والبنات المراهقات في المطار او على الحدود قبل مغادرتهم السويد .

كاترينا إيديغورد، المنسقة في مكافحة العنف المرتبط بالشرف في بلدية يوتبوري، قالت في لقاء مع الإذاعة السويدية، إنها تناشد الفتيات اللواتي أُجبرن على السفر بوضع ملعقة في ثيابها الداخلية.




إن الملعقة جسم معدني، ما يعني بأن أمن المطار سوف يوقفها، وفي حال طُلب منها أن تخلع ملابسها فإن ذلك يتم أساساً في غرفة خاصة، وبهذه الحالة توجد لهم فرصة التحدث لموظفي المطار وإخبارهم عن وضعها. إن الملعقة بهذه الحالة هي شريان الحياة الأخير لهن قبل أن يتم نقلهن إلى خارج السويد

كاترينا إيديغورد

هذا وشرعت بلدية يوتيبوري بعقد دورات تدريبية لرفع كفاءة موظفيها في التعامل مع جرائم العنف المتصلة بالشرف وإساءة معاملة الأطفال بسبب مخاوف من زيادة هذه الحلات خلال العطلة الصيفية.







قد يعجبك ايضا