المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بلدية مالمو تبدأ تحقيق مع روضات في مالمو حرمت أطفالاً مشاغبين من الطعام

بدأت بلدية مالمو تحقيقاً مع مسؤولي روضات في مدينة مالمو جنوب السويد بعد شكاوي وتقارير تفيد بإن إدارة الروضات تحرم  الأطفال من الطعام كعقاب على “شغبهم”.



ووفقاً لتقرير صحيفة  سيد سفينسكان  فأن الإدارة التي تم التحقيق معها لديها العديد من الروضات في مالمو ، وأن  بلدية المدينة تلقت عدة بلاغات خلال الأشهر الأخيرة حول الروضات المذكورة، والتي تديرها شركة خاصة. ونشرت معلومات حول تعرض العديد من الأطفال في الروضة لأنواع مختلفة من العقوبات، بينها حرمان أطفال مشاغبين من الطعام بشكل يومي.



وبحسب  التقرير  لا يُحرم الأطفال من الطعام فحسب، بل يتعرضون للتوبيخ والإهانة بألفاظ مهينة.  كما عرضت الصحيفة السويدية رسالة من أحد الموظفين أرسالها  لبلدية المدينة، وقال فيها “هذا الأمر يزعجني ولا أجرؤ على التحدث، في حين أن الإدارة لا تحب أن تسمع عن أوجه القصور أشعر بالسوء الشديد عندما أرى هذا يحدث يومياً”.



وقامت الإدارة المسؤولة عن الروضات في بلدية مدينة مالمو بفتح تحقيق . وقالت متحدثة باسمها، إنها لم تتمكن حتى الساعة من الحصول على دليل حول الاتهامات الموجهة، والتحقيق مستمر ، و  إذا كانت المعلومات صحيحة، فهذا يشكل انتهاكاً واضحاً للقواعد.