fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بلديات سويدية :- تستهدف تحويل مساعدات اللاجئين قبل برنامج الترسيخ إلى ديون عليهم تسديدها!

 قواعد أكثر صرامة . سيتم إطلاق الجزء الأول من حزمة التقشف ، حيث بدأت عدد من البلديات السويدية –   فيكشو،  وشيفلنغيا – و سوندبيري  والفيستا وهالستفرد ، بوضع لوائح وقوانين إدارية جديدة للتعامل مع المهاجرين الجدد  ، من الوافدين لتلك البلديات …. حيث ستبدأ في تطبيق قرار يسمح بسحب أموال المساعدات التي يحصل عليها المهاجر الجديد  قبل البدا ببرنامج الترسيخ , ويعتبر القرار هو الأول من نوعه في السويد … وتم تفسيره كما يالي :- 




جميع المهاجرين الجدد عند حصولهم على الإقامة وانتقالهم لبلديات جديدة ، أو استقرارهم في نفس البلدية ، يبدأو  التسجيل في برنامج الترسيخ ، إلا إن راتب برنامج الترسيخ قد يتأخر عدة شهور ، فيلجأ المهاجر أو العوائل المهاجرة للحصول على مساعدات من الكومون – السوسيال….، إلا إن برنامج الترسيخ والفوركشنا كاسا يصدر مستحقات المهاجر وعائلته لشهور سابقة منذ تسجيلهم.. مما يعني أن المهاجر الجديد حصل على راتبين لنفس الفترة الزمنية !







وهنا تبدأ المشكلة حيث أن راتب الترسيخ ومساعدة الفورشكناكاسا – يتم منحها للمهاجر وعائلته باثر رجعي للشهور التي لم يحصل فيها علي مساعدت منذ تسجيله..قد تكون شهر أو اكثر …. ، إدارة بلدية  فيكشو،  وشيفلنغيا – و سوندبيري  والفيستا وهالستفرد ، تعتبر أن المهاجر حصل على راتبين ليسوا من حقه! ، وبالتالي عليه إعادة الأموال التي حصل عليها من السوسيال – الكومون ، مرة أخرى ، وعلى هذا الأساس سيتم اعتبار هذه الأموال ديون مستحق تسديدها من المهاجرين الجدد بتلك البلديات . .






قد يعجبك ايضا