المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بلديات سويدية تحذر من مصاعب مالية بسبب استقبال طلاب من المهاجرين الجدد




تخشى بعض البلديات التي استقبلت العديد من الطلاب المهاجرين الجدد في المدارس من مواجهة مصاعب مالية في المستقبل.

حيث تحصل البلدية على مساعدة مالية حكومية لمدة عامين لقاء تكاليف دمج الطالب الجديد مع باقي الطلبة وتأمين الاحتياجات الخاصة، ويصل هذا المبلغ إلى حوالي 133 آلف كرون حيث يكفي لمدة سنتين، بعدها على المدرسة أن تتحمل أي تكاليف إضافية من موازنتها العادية.

وقد عبر المدير المالي في بلدية أوسترا يونيه أوسكار نيلسون عن المشكلة بالقول:

يعتبر ذلك تحدياً اليوم ولكن غداً سوف تصبح مشكلة كبيرة، لأنه لا يوجد أي تعويض. لذا علينا تحديد أولويات عملنا.






فيما علق وزير التربية غوستاف فريدولين على الانتقادات بأن الحكومة رفعت الموازنات العامة للمدارس عموماً وللبلديات التي تعاني من ضغوط حيث يقول:

أنا أتفهم ذلك، وهذا أحد الأسباب التي دفعتنا إلى رفع تلك المساعدات في بعض البلديات. كما تلقت البلديات المزيد من المنافع الأخرى، التي تدفع على الأرجح حسب الاحتياجات الاجتماعية للبلديات، كما رفعت الحكومة الموازنات الحكومية العامة للمدارس وتذهب للجميع، ولكن هناك زيادة لمن هم بحاجة ماسة إليها، بما في ذلك البلديات الصغيرة التي تستقبل قادمين جدد.







قد يعجبك ايضا