المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بعد قضية الاعتداء الشهيرة ..المغني الأميركي “آساب روكي” يعود إلى السويد بحفلة غنائية

في مفارقة طريفه كما قالت صحيفة افتون بلاديت السويدية ، أتفق الشاب الأمريكي مغني الراب “آساب روكي” مع أكبر الشركات الفنية السويدية لأقامه في السويد في احتفالات أعياد الميلاد المقبلة في ديسمبر لمقبل، وذلك بعد أربعة أشهر، عن القضية التي تورط فيها المغني الأمريكي في السويد وتدخل فيها الرئيس الأمريكي دونلد ترامب وأثارة جدل وهجوم متبادل بين الإعلام السويدي والأمريكي ….




وقال مدير أعمال المعني الأمريكي ” اساب روكي”    إنها أعمال فنية ..لقد انتهت القضية …. ولقد حصلنا على عرض رائع  ، وتنظيم وتامين خاص للفرقة الفنية عند وصولها للسويد ” ،

بينما قال وكلاء لحافلات الموسيقي السويدية ، أن اتصالات عديدة كانت مع المغني الأمريكي “آساب روكي ” لإقامة حفل في السويد ، للاستفادة من الصخب الإعلامي الذي حدث في قضية المغني الأمريكي في السويد ”  وسوف يكون هناك جماهير  كبير ترغب بالاستماع ومشاهدة المغني الأمريكي الذي أثار مشكلة تدخل فيها الرئيس الامريكي ، ولوفين ووزارة الخارجية أنه أمر مثير ظهوره في السويد مرة ثانية !. 






منظمو الحفل قالوا إنهم تلقوا دعما هائلاً من المعجبين السويديين لإحياء هذه الحفلة. ون المقرر تخصيص ثلث إيرادات الحفل لمجموعات دعم اللاجئين وهي منظمة غير ربحية، تساعد اللاجئين في العالم بتوفير المساعدات والحقوق الإنسانية .وسوف يقام الحفل يوم 11 ديسمبر في ستوكهولم … ويشارك فيه المغني الأمريكي وفنانين سويديين أخرين ، وسوف تتراوح التذاكر ما بين 750 كرون إلى 3200 كرون للأمكان المميزة .