المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بعد أشهر من خضوعه لعملية جراحية اكتشاف “إسفنجة” في ساق مريض في مدينة فيستروس




 خضع رجل مسن في مدينة فيستروس الى عملية جراحية لاستئصال جسم زائد في ساقه، الا ان الأطباء اكتشفوا بعد مرور سبعة أشهر من ذلك، أنهم نسوا قطعة إسفنج في الجرح. وبحسب التلفزيون السويدي الذي نشر الخبر فإن الرجل كان قد خضع للعملية في آب/ أغسطس من عام 2017، ورغم تضميد جرحه بعد العملية بشكل منتظم، الا أنه لم يتماثل للشفاء للسبب المذكور.






ورفعت مؤسسة ليكس ماريا lex Maria بلاغ ضد السلطات الصحية في منطقة فيستمانلاند بسبب الحادث.

وجاء في البلاغ، أنه تم اكتشاف وإزالة إسفنجة من جرح المريض في شهر آذار/ مارس من العام الماضي 2018، وبعد أشهر من ذلك شُفي الجرح.

جدير ذكره، أن الرجل لم يتعرض لأي أضرار بسبب ذلك.