المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بعد المعلمين وأمناء المكاتب .. 4 آلاف ممرض وطبيب يرفضون التبليغ عن اللاجئين الغير شرعيين

وقع أكثر  من 4000 موظف في مجال الرعاية الصحية من أطباء وممرضين و مسعفين ،  وموظفي الرعاية الصحية الآخرين على رسالة أرسلوها للحكومة  ،  يعلنون رفضهم وعدم الامتثال لتنفيذ متطلبات اتفاقية “تيدو” التي تقضي بإبلاغ الموظفين العموميين عن المهاجرين واللاجئين غير الشرعيين إلى  سلطات الهجرة والشرطة السويدية .




 الموقعين بينهم مدراء ومسؤولين مستشفيات ومستوصفات  ، وأطباء وممرضين ، وأعضاء بالنقابة وطلاب كليات ومعاهد الرعاية الصحية ، وقالوا إنهم يعتبرون اتفاقية ” تيدو ” عنصرية ، وتتضمن عددا كبيرا من المقترحات العنصرية والمعادية للديمقراطية السويدية بشكل مباشر ،  ولذلك لن ينفذوا أي تعليمات تتعلق بتقديم بلاغات عن هوية المرضى والمراجعين من اللاجئين غير الشرعيين .

 




وفي الرسالة التي ارسلوها للحكومة السويدية ، قالوا ” إن التبليغ على المرضى الذين  ليس لديهم تصريح إقامة والذين يسعون للحصول على رعاية طبية هو عمل دنئ ” ويعني ضمنيًا ضغوطًا غير أخلاقية ويتعارض مع قانون وقسم الشرف  بالرعاية الصحية والطبية بشأن الرعاية المتساوية  المساواة لجميع السكان” .

 





ووفقًا للموقعين الـ 4000. .”  نعلن رفض الامتثال لمتطلبات القانون إذا تم تفعيله . ” و إذا تم  معاقبتنا فسوف نبدأ  بالدفع لبدء عصيان مدني يشمل النقابات الصحية والدعوة للتوقف عن العمل في جميع أنحاء السويد في شكل اعتصامات عصيان مدنية “




قد يعجبك ايضا