المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بعد الفشل داخلياً والأزمات الخارجية .. استطلاع رأي ” الثقة في الحكومة السويدية تنهار تدريجياً”

ما مدى ثقة الناخبين بالحكومة؟ لقد طرحت شركة نوفوس السويدية المتخصصة في استطلاعات الرأي هذا السؤال ضمن استطلاع جديد للرأي بعد الأحداث الجديدة في السويد على المستوى الداخلي والخارجي  فماذا كان رأي السويديين في حكومتهم بعد 3 شهور من تشكيل الحكومة  .؟




 أظهرت النتائج أن ثقة السويديين في الحكومة الجديدة انخفضت بشكل كبير  في الوقت الحالي ، كما أن الكثير من السويديين يشعرون بالصدمة من سياسة حكومتهم وتصريحات القادة السويديين ، وذلك من خلال عدم الوفاء بالوعود الانتخابية حول الأسعار وزيادة الأجور والدعم للعائلة ودعم الكهرباء ، وحول عدم قدرة الحكومة على معالجة مشكلة الناتو .. والعلاقات الدولية في ظل حرب أوكرانيا





وطرح قسم الأخبار في الإذاعة السويدية إيكوت ذات السؤال على بعض سكان ستوكهولم:  لكن يبدو أنهم على خلاف كبير حول العديد من القضايا،  فالليبراليون و حزب سفاريا ديمقارطنا  متباعدون للغاية، وربما في تصادم كبير ، والمحافظون والمسيحي الديمقراطي ضعفاء ، ووعدوا   بأمور واجهوا صعوبة بالغة في التمسك بها أو تنفيذها “.



 كلاس فيل هيلمسون الذي صوت لأحد الأحزاب التي شكلت الحكومة ومن بعده كتارينا ليندال التي لم تصوت لأي حزب .  اتفقوا على وجهة نظر سلبية تجاه الحكومة الحالية  – ويظهر الاستطلاع أن الثقة في الحكومة وصلت إلى 23% في شهر  يناير  .



أكثر من نصف المستطلعين أي 53%   لديهم ثقة منخفضة أو ضئيلة  أو لا ثقة لديهم في الحكومة. توربيون خوستروم رئيس شركة نوفوس: يقول “هناك مجموعة كبيرة من السويديين نادمة على انتخاب أحزاب الحكومة ـ فالحكومة  تظهر أداء مخية للآمال ـ وتظهر  بانها ضعيفة مراهقة متخبطة عديمة الكفاءة ، يشعروا بالإحباط بسبب حقيقة أن الأمور لم تسر بالشكل الذي كانوا يأملونه من تغيير الحكومة

 




قد يعجبك ايضا