المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بعد الشتاء المعتدل بدون ثلوج …النهار يعود بمعدل اسرع كل يوم في السويد

تغيرات عديدة تشهدها السويد خلال شتاء 2020 ، فبعد الطقس الشتوي المعتدل  ، مقارنتا بالطقس الثلجي للسنوات السابقة في السويد ، ..تشهد مدن شمال ووسط السويد عودة الضوء بمعدل سريع ..بمعنى زيادة النهار بشكل أسرع .




حيث في الأجزاء الشمالية والوسطى من السويد ، يزداد طول اليوم بحوالي عشر دقائق في اليوم عما هو معتاد . وإلى الجنوب ، فأن الزيادة تصل اربع دقائق ،،، وهذا يعني أن النهار الآن أطول قليلا ويزداد طول النهار تدريجيا ولكن بوتيرة أسرع .



تقول شارلوتا إريكسون ، عالمة الأرصاد الجوية في SMHI إلى تي تي: – ” الظاهرة تستحق الدراسة المتعمقة ، وأن كنا لدينا معرفة بتفسير هذه الظاهرة ، في الجزء الجنوبي من البلاد ، نشهد أكبر زيادة في طول النهار بين الفترة من فبراير ومارس إلى أبريل ، ولكن نحن الآن بمنتصف شهر يناير ، وهذه الظاهرة جاءت مبكرا ،




وتضيف : – يوجد حوالي أربع دقائق في متوسط طول النهار يوميًا  ، وهذا يعني أن ضوء الشمس يستمر ما بين 15 و25 دقيقة أطول الآن  ، ولكن بشمال السويد الظاهرة اكثر وضوح وتصل متوسط الزيادة 10 دقائق ، وهذا قد يجعل النهار ضوء النهار هناك أطول 30 دقيقة عما معتاد في نفس الفترة من السنة .






ترجع حقيقة عودة الضوء بمعدل أسرع في الشمال إلى حقيقة أنك تنتقل لمدة عام من طرفين متطرفين ، الأول حركة الأرض في مثل هذا الوقت من العام وهي ظاهرة ثابتة ، والثانية حركة السحاب والغيوم في الأفق ، والتي لم تظهر هذا العام كما معتاد ، فسمحت بضوء الشمس أن ينعكس بشكل اكبر في شمال ووسط السويد ، وهو نتيجة التغييرات المناخية في قلة العواصف الثلجية ، وسطوع الشمس المتلاحق من وقت لأخر ، لصفاء السماء ، وعدم تجمع الغيوم في الأفق ، وقد نحتاج لدراسة أعمق لفهم هذه التغييرات المتزايدة .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!