المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بسبب كورونا .. توتر غير مسبوق بين الصين وأميركا .. وترامب لا يستبعد مطالبة الصين بتعويضات

مع تزايد تفشي الوباء في أميركا، وتسجيل مليون إصابة و52 ألف حالة وفاة ،  تصاعد التوتر بشكل غير مسبوق بين الولايات المتحدة والصين على خلفية ما تعتبره واشنطن إخفاء من بكين للمعلومات المتعلقة بنشأة الفيروس .




وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الصين كان بوسعها وقفُ تفشي فيروس كورونا قبل أن يجتاح العالم. وأضاف ترامب في مؤتمر صحفي أن هناك الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها تحميلهم المسؤولية.




وتابع “نجري تحقيقات جادة للغاية، وكما تعلمون لسنا راضين عن الصين ولا عن الوضع برمته، لأننا نعتقد أنه كان بالإمكان وقف الفيروس من المنشأ.. كان بالإمكان وقفه بسرعة، وما كان لينتشر في جميع أنحاء العالم.. نعتقد أن هذا ما كان ينبغي أن يحصل”.






ولم يستبعد ترامب في مؤتمره الصحفي احتمال أن يطالب الصين بأن تدفع للولايات المتحدة مليارات الدولارات تعويضات عن الأضرار الناجمة عن الفيروس الذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان في وسط الصين أواخر العام الماضي.




كما اتهم   الصين بإرسال أجهزة رديئة للكشف عن فيروس كورونا إلى الولايات المتحدة.

 وأكد ترامب  :- لن نترك الصين تحقق أرباحا مما سماها الاختبارات الزائفة وغير الحقيقية، لما سيسببه ذلك من مشكلات كبيرة. كما اتهم بكين بأنها أخفت أمرَ انتشار فيروس كورونا على مدى ستة أسابيع.






من جانبها، قالت الصين إن المسؤولين الأميركيين يروجون لأكاذيب مكشوفة بشأن فيروس كورونا.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية قنغ شوانغ إن لدى السياسيين الأميركيين هدفا واحدا هو التهرب من مسؤوليتهم عن إجراءات الوقاية الرديئة في الولايات المتحدة، وصرفُ أنظار العامة عن هذا الأمر، على حد تعبيره.