المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بسبب فاتورة الكهرباء “الباهظة” عائلات سويدية تغلق منازلها وتتجمع في منزل عائلي واحد

تتابع وسائل الإعلام السويدية انعكاس أزمة الكهرباء على المواطنين والمجتمع السويدي ، حيث رصدت وسائل الإعلام السويدية قيام العديد من المواطنين السويديين بترك منازلهم بسبب فواتير الكهرباء الباهظة وعدم قدرتهم على تحمل صدمة ارتفاع أسعار الكهرباء المنتظرة خلال الشتاء القادم .



ونقلت صحيفة اكسبريسن السويدية قصة عائلة صغيرة تعيش في منزل خاص و لم تجد حل لمشكلة فواتير الكهرباء المرتفعة إلا بترك منزلهم وغلقه والانتقال للعيش في منزل الجد ،  ويقول الزوج “ماجم كريستيان” لقد أصبحت فواتير الكهرباء  مرتفعة جداً  أنا دفعت في أخر شهر 11 ألف كرون سويدي فاتورة كهرباء ، هذا الرقم قد يتضاعف خلال الشهور الثلاثة القادمة ، لا استطيع بيع المنزل ..هذا صعب كما أن سوق العقارات متجمد حاليا ..الحل غلق المنزل والذهاب للعيش خلال الشتاء في منزل والدي “كريستيان”




 عائلة ماجم كريستيان تعيش  في منطقة سودرا ساندبي خارج مدينة لوند جنوب السويد  . وهي  منطقة توزيع الكهرباء الأعلى سعراً في السويد ، ويقول ماجم كريستيان ، لقد جاءت الفكرة بالانتقال والعيش مع والدي بعد أن قررت أختي فعل نفس الشيء ، نحن عائلة صغيرة ونستطيع توفير 15 إلى 20 ألف كرون كل شهر لو أغلقنا المنزل وذهبنا للسكن مع والدي في منزله خلال فصل الشتاء ، ستكون فكرة رائعة !

العائلة أمام منزلها قبل غلقه والانتقال



الآن قامت العائلة بالفعل  بحزم أمتعتهم مؤقتًا وانتقلوا إلى منزل والده كريستيان  في مالمو. – وسوف يشارك الجميع في دفع فاتورة ا لكهرباء في منزل الجد




قد يعجبك ايضا