المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بحضور وزير الخارجية الالماني..وزير الخارجية العراقي يحث اللاجئين العراقيين في ألمانيا على العودة للعراق

رغم تمكن العراق من قهر “داعش” عسكريا، إلا أن التنظيم الإرهابي لم يختف كليا من المشهد العراقي، ورغم ذلك تعتبر بغداد الوضع في البلاد مستقرا وتبعث بإشارات واضحة صوب ألمانيا للمساهمة في إعادة البناء وعودة اللاجئين.




حث وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم اليوم الاثنين (17 كانون أول/ديسمبر 2018)، الشركات وقطاع رجال الأعمال في ألمانيا إلى المشاركة الفاعلة في إعادة إعمار المناطق المحررة من تنظيم “داعش”.

وطالب وزير الخارجية العراقي ، مساعدة المانيا في اعادة اللاجئين العراقيين بشكل أكثر تنظيما ، لكي يستطيع العراقيين العودة الي مناطقهم التي تم تحريرها .




وبعد عام من دحر ما يمسى بـ”تنظيم الدولة الإسلامية” المعروف إعلاميا بـ”داعش” عسكريا، تدعو الحكومة العراقية مواطنيها اللاجئين في ألمانيا إلى العودة الطوعية إلى البلاد.

في هذا السياق قال وزير الخارجية العراقي خلال استقباله لنظيره الألماني “إنه يأمل في أن يعود المواطنون طوعا إلى العراق”. وأشار الوزير العراقي إلى أن الوضع الأمني أصبح “جيدا جدا ومستقرا”، حسب تعبير الوزير، وأن بلاده أصبحت أمنة ولهذا “ندعو مواطنينا إلى عودة طوعية إلى البلاد”.

وأعرب وزير خارجية ألمانيا بدوره عن الأمل بمزيد ” من التطور والازدهار في كافة المجالات الاقتصادية والأمنية والعسكرية والاجتماعية  المصدر اخر الموضوع






وكرر الوزير الألماني موقف بلاده الخاص بدعم العراق لمنع عودة “داعش” إلى سابق قوته من خلال العمل المثمر لدحره نهائيا عسكريا وسياسيا. وقال الوزير هايكو ماس ” نحن نعمل علي عودة أمنة للعراقيين من المانيا ، ونقدم الدعم لكل عائد من اللاجئين وعوائلهم ليستطيعوا الاستقرار بشكل اسرع في العراق “.

يذكر أنه في خضم سيطرة تنظيم “داعش” على مناطق عديدة من العراق واندلاع المعارك لدحره، فر مئات الألاف من العراقيين إلى خارج البلاد، حيث وصل أكثر 100 ألف منهم إلى ألمانيا. وحاليا توثق الحكومة الألمانية وجود حوالي 245 الف عراقي لاجئ في ألمانيا، حسب مصادر الحكومة الاتحادية في برلين ، وتعمل برلين علي اعادة العراقيين الي بلدهم وفقا لبرنامج كامل لعودة اللاجئين من المانيا لجنسيات عديدة.







المصدر DW

قد يعجبك ايضا