المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بائعو الاختبارات الجامعية اصبحوا من أصحاب الملايين بسبب بيع الاختبارات للطلبة




بث التلفزيون السويدي تقريراً تحدث فيه عن أن الأشخاص الذين يبيعون أسئلة امتحانات الطلبة في الجامعات السويدية باتوا من أصحاب الملايين.

وأشار التقرير في هذا الإطار إلى المحاكمة المستمرة منذ الثامن من الشهر الحالي لبعض المتهمين، حيث عثرت الشرطة بحوزتهم على مبالغ مالية كبيرة.

فخلال عملية متابعة قامت بها الشرطة لإحدى شبكات الغش تلك، وجدت في حديقة بيت صيفي لعضو في الشبكة مبلغ 1.6 مليون كرون سويدي، كان مخبأ في حفرة تحت الأرض، مع ذاكرة الكرتونية، تضم قوائم بمئات الأسماء من العملاء.






واستخدمت تلك الشبكة وسائل فنية عدة مثل سماعات موصلة إلى إذن الطالب تنقل له عبرها الأجوبة خلال تقديمه للامتحان، بعد أن يكون دفع لهم مبلغاً كبيراً يصل إلى 100 ألف كرون لكل مشترٍ.

ويبين التقرير أن أحد المتهمين في تلك الشبكة طالب في جامعة لوند، يبلغ من العمر 21 عاما، كانت الشرطة عثرت في قبو منزله على جهاز كمبيوتر يحتوي على معلومات حول الشبكة وتفرعاتها

ويوضح فرد من عائلة ذلك المتهم للشرطة، كيف لجأ قريبه وأفراد آخرين في الشبكة مرات عدة لحفر حفرة في الحديقة بغرض تخبئة النقود بعد وضعها في أكياس آمنة ومقاومة للتلف.







قد يعجبك ايضا