المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

انخفاض في عدد المهاجرين الذين يتلقون المساعدات الاجتماعية من السوسيال

للمرة الأولى منذ سنوات تنخفض  أعداد الأشخاص ذو الأصول المهاجرة الذين يتلقون المساعدات المالية في السويد، هذا وفقاً لإحصائيات إدارة الرعاية الاجتماعية السويدية ،  وهذا يعكس اتجاهاً واضحاً نحو زيادة مشاركة المهاجرين القادمين من خارج السويد في سوق العمل بمرور الوقت بعد الدراسة والتدريب .




 وكانت نسبة المهاجرين القادمين من خارج السويد  الذين يتلقون المساعدات بلغت  57% من متلقي المساعدات المالية طويلة الأمد  في بداية عام 2023 . ولاحظنا أنه مع تزايد مدة إقامة المهاجرين في السويد، ينخرطون بشكل متزايد في سوق العمل، مما يقلل من حاجتهم للمساعدات المالية.




وعلّق البروفيسور Åke Bergmark، الذي يعمل في جامعة ستوكهولم، على هذا الأمر قائلاً إن الناس عادة ما يندمجون في سوق العمل مع مرور الوقت، مما يقلل تدريجياً من الحاجة إلى المساعدات المالية.





وأوضح أن الأزمة الحالية سوف تؤثر لاحقا على وضع طلب المساعدات ، فغالباً ما يستغرق من عام إلى عامين قبل أن تبدأ الأزمات الاقتصادية في الظهور في الإحصائيات، نظراً لأن الأفراد يحتاجون إلى استنفاد مدخراتهم قبل أن تصبح المساعدات المالية من الخدمات الاجتماعية ضرورية لهم.





وأشار الباحثون أيضاً إلى الانخفاض ربما إلى  التحديات التي قد تواجه الأفراد عندما يحاولون طلب المساعدات، والتي قد تكون عائقاً أمامهم على الرغم من حقهم في الحصول عليها.

حيث تم تسجيل زيادة كبيرة في عدد طلبات المساعدة التي يتم رفضها من قبل الخدمات الاجتماعية، وهذا يجذب انتباه الباحثين أيضاً.




قد يعجبك ايضا