المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الولايات المتحدة الأمريكية تنفذ أول عملية إسقاط جوي للمساعدات على غزة

أكدت القيادة المركزية الأميركية أنها نفذت مع سلاح الجو الأردني عملية إنزال مساعدات إنسانية على قطاع غزة، مشيرة إلى أنها جزء من جهد متواصل لإيصال المزيد منها إلى غزة.
وفي وقت سابق كشف مسؤولان أميركيان أن الجيش الأميركي نفذ اليوم السبت، أول عملية إسقاط جوي للمساعدات الإنسانية على غزة.




وأضاف المسؤولان اللذان تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما، أن الإسقاط الجوي تم باستخدام ثلاث طائرات سي-130.وقال أحدهما إنه تم إسقاط أكثر من 35 ألف وجبة.
إنشاء ممر بحري
وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قد أكد أمس، أن الولايات المتحدة ستنضم في الأيام القادمة إلى عمليات إسقاط المساعدات على قطاع غزة.



ونقل بيان للبيت الأبيض عن بايدن قوله، إن واشنطن ستسعى إلى فتح طرق جديدة في غزة بما في ذلك احتمال إنشاء ممر بحري لتوصيل كميات كبيرة من المساعدات الإنسانية.

وسبق أن أعلنت مصر والأردن عن تنفيذ عمليات إنزال مساعدات إنسانية على قطاع غزة جوا بالتعاون مع الإمارات وسلطنة عمان والبحرين ودول أخرى.



ووصلت المساعدات الإنسانية إلى حدها الأدنى منذ بداية الحرب في 7 تشرين الأول/أكتوبر بعد الهجوم غير المسبوق الذي نفّذته حركة حماس على جنوب إسرائيل حيث شنت الأخيرة حرباً أدت إلى تدمير القطاع ومقتل أكثر من 29 ألف شخص.



وفي مواجهة الوضع الإنساني الكارثي في غزة، حيث تحذر الأمم المتحدة من أن المجاعة أصبحت “شبه حتمية”، بدأت دول مانحة تقديم المساعدات جوا عبر إلقائها بمظلات.



وبعد خمسة أشهر من الحرب، انخفضت كمية المساعدات الإنسانية التي تصل بالشاحنات بشكل كبير فيما يواجه سكان القطاع المحاصر نقصا خطيرا في الغذاء والماء والدواء.

“عقبات هائلة”
ويقول مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن ما لا يقل عن 576 ألف شخص في قطاع غزة، أي ما يعادل ربع سكان القطاع، على بعد خطوة واحدة من المجاعة.



ومع تناول الناس علف الحيوانات من أجل البقاء على قيد الحياة، وقول المسعفين إن الأطفال يحتضرون بسبب سوء التغذية والجفاف، تقول الأمم المتحدة إنها تواجه “عقبات هائلة” فيما يتعلق بإدخال المساعدات.




قد يعجبك ايضا