المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الهجرة السويدية تقرر وقف دعم العودة الطوعية لبعض اللاجئين المرفوضين والعائدين طوعا

بجانب الدعم المالي البالغ 30 الف كرونة للشخص الواحد من طالبي اللجوء المرفوضين ، والعائدين لبلادهم طوعيا ، تمنح السويد برنامج اعادة تاهيل لطالبي اللجوء العائدين لاوطانهم ، لكن الهجرة السويدية أوقفت  دعمها المالي لهذا المشروع  ، 




واتخذت المصلحة قرارها هذا،  بعد مراجعة الفواتير المدفوعة الى منظمة كانت قد نسقت للتعاون معها في هذا الشأن، حيث اكتشفت المصلحة وجود أوجه قصور كثيرة، ما دفعها إلى قرار وقف الدفع.

وقامت المصلحة بمراجعة الفواتير الخاصة بمنظمة التعاون فيما يسمى ببرنامج ERRIN-programmet، والذي يقدم أشكالاً مختلفة من الدعم للأشخاص الذين تم رفض طلب لجوئهم واختاروا العودة الطوعية.






ولا يتم منح تلك المعونات على شكل مال، بل قد تكون على شكل دورات تعليمية، ومشورة للحصول على عمل أو مساعدة ودعم من أجل بدء شركة أو مشروع خاص.

وأظهرت العينات، أن منظمة IRARA وهو مشروع أوروبي لدعم المرفوضة طلباتهم والعائدين طوعاً، لم تتمكن من إظهار الفواتير بشكل صحيح.

حيث على المنظمة أن تضمن وصول الدعم الى الشخص المناسب، وفقاً لخطة إعادة الاندماج المتفق عليها. ولأن مصلحة الهجرة لا يمكنها التأكد من أن الوضع يسير بالشكل الصحيح، قررت إيقاف دفع الفواتير مؤقتاً.




والدول المشمولة بمشروع مصلحة الهجرة السويدية، هي كل من العراق، المغرب، نيجيريا، باكستان وروسيا، إلا أن التوقف الحاصل في مشروع أفغانستان وباكستان ، ولن يؤثر على المشروع في بقية البلدان. 







 

تابع من هنا 

مقدار المبلغ الذي يحصل عليه طالب اللجوء المرفوض

من هنا