المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الهجرة السويدية ترفض اغلب طلبات لم الشمل العائلي بسبب عدم توفر الدخل والاعالة للمهاجرين




شهدت السويد زيادة كبيرة في عدد الأشخاص الذين رُفضت طلباتهم للم شمل عائلاتهم لأنهم يكسبون القليل جدا.

أصبحت حالات رفض لم الشمل من قبل مصلحة الهجرة أكثر منذ بدء تطبيق القواعد الجديدة بشأن متطلبات الاعالة التي بدأ العمل بها في يوليو تموز 2016.

واحد من أولئك الذين يحاولون الحصول على دخل كافٍ ليتمكنوا من جلب زوجته المستقبلية من العراق هو هاجار البالغ من العمر 30 عاماً، واسمه الحقيقي غير ذلك في الواقع.

للحصول على عمل جيد وقانوني، يجب أن تكون على معرفة جيدة بالغة السويدية، وأنا لست متمكن من ذلك. وهنا عليك أن تقبل الأعمال الأخرى المتاحة، حيث يستغلك رب العمل عادة، مثلما يستغلني، كما يقول هاجار، الذي يعمل في السويد منذ ثلاث سنوات ولديه تصريح إقامة دائمة.






يقول هاجار إنه يتقاضى أجرًا لمدة خمس أو ست ساعات من العمل كل يوم، لكنه في الواقع يعمل ضعف ذلك، ما بين 10 و12 ساعة.

في يوليو تموز من عام 2016، تم تشديد متطلبات الاعالة بالنسبة للراغبين بلم الشمل الى السويد. فلكي تكون قادراً على جلب أحد الأقرباء، يجب أن تكون قادراً على اعالة نفسك واولئك الذين ترغب في جلبهم، وأيضاً يجب أن يكون لديك منزل يؤوي الجميع.




تقول تيريسا كارلبيورن، الخبيرة القانونية في مصلحة الهجرة السويدية تقول:

-إن الإحصاءات التي لدينا بخصوص متطلبات الاعالة تظهر تغييراً واضحاً.

في العام التي سبق طرح التغيرات الجديدة 2010، رُفض أكثر من 100 طلب على هذا الأساس. فيما بلغ العدد في العام الماضي الى نحو 900، وهو مستمر بنفس المستوى هذا العام أيضاً.