المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الهجرة السويدية تبدأ إجراءات قانونية لإبعاد اللاجئين السوريين إلى المناطق الآمنة في سوريا!

أعلنت الهجرة السويدية اليوم الثلاثاء 1 أكتوبر  في بيان نشره راديو السويد  – المصدر – أن مصلحة الهجرة السويدية  تعمل حاليا ،على صياغة الإجراءات التنفيذية للقانون الذي يسمح بإصدار قرارات إبعاد وترحيل ، لطالبي اللجوء السوريين المرفوضة طلباتهم إلى سوريا… هذا التحرك الجديد يأتي بعد إعلان سلطات الهجرة السويدية أنها تعتبر العديد من مدن سوريا آمنة …






ويأتي هذا التحرك الجديد  بعد قرار مصلحة الهجرة في آب أغسطس 2019 باعتبار بعض المناطق في سوريا أكثر آمانا من ذي قبل، ووفقا للعرف القانوني الذي تقوم مصلحة الهجرة السويدية بأعداده حاليا  فستكون السويد من أول الدول الأوروبية التي تتخذ قرار كهذا…وهو القرار الذي جعل الكثير من اللاجئين السوريين والنشطاء السويديين في حالة استياء من إعلان الهجرة السويدية أن سوريا ” آمنة”




هذا القرار الجديد قد يجعل من عام 2020  ، بداية لترحيل وإبعاد اللاجئين السوريين في السويد ، إلى سوريا ، حيث سيتم رفض طلبت لجوءهم وترحيلهم ، إذا لم يكن لديهم قضية لجوء خاصة يقتنع بها محقق الهجرة السويدي  ، كما يعني هذا القرار أن اللاجئ السوري الذي يصل السويد  ويتقدم بطلب لجوء سيكون عليه أثبات أن لديه قضية خاصة تهدد حياته للخطر في سوريا ، وسوف يكون لديه محامي وكيل قانوني لمراجعة قضيته …






الشابة “آية”  من سوريا و طالبة لجوء  في السويد  قد تتأثر بهذا القرار ، بينما  أختها شيرين التي مضى على إقامتها في السويد 3 سنوات تتمنى أن تتمكن أختها من البقاء في السويد معها . ولكن بعد هذا القرار قد يتم ترحيل” أية” وتفريق شمل عوائل كثيرة  ….والجدير بالذكر أن هذا القرار قد تعرض لانتقادات من أحزاب ونشطاء سويديين ، معتبرين أن سوريا ما زالت تعاني من نظام حكم ” قمعي” هو نفسه النظام الذي يحكم سوريا منذ اندلاع الأزمة !



قد يعجبك ايضا