المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الهجرة السويدية توقف برنامج الدعم المالي الذي يصرف للاجئين العائدين طوعيا لبلدانهم




 أوقفت مصلحة الهجرة السويدية، برنامجها الذي كان يهدف الى  تقديم مبلغ مالي لكل لأجي مرفوض او منسحب يعود الي بلده بشكل تطوعي حيث كانت السويد تدفع مبلغ ماليا لطالبي اللجوء وعوائلهم المرفوضين والعائدين طوعيا لبدانهم لبعض البلدان منا العراق واليمن وسوريا وفلسطين والسودان والصومال …..






وكان البرنامج يقدم تعويضاً مالياً تصل الى 35 ألف كرون للشخص البالغ  و75 الف كرون للعائلة بحد اقصي لمساعدتهم ا على إعادة اندماجهم في بلدانهم الأصلية.

ومن بين ما كان يشمله الدعم أيضاً، استقبال  طالبي اللجوء العائدين في المطار، وتهيئة إقامة مؤقتة لهم  مثل شقة او فندق عائلي، وتوفير فرصة للتعليم أو التدريب المهني أو دعم من أجل إنشاء شركة جديدة للبعض وليس الجميع .

ومن غير الممكن لمصلحة الهجرة في الوقت الحالي الاستمرار في هذا البرنامج بسبب قوانين البيانات الاوربية والخصوصية ، حيث لايمكن إرسال البيانات الشخصية لأولئك الذين يتلقون الدعم بالطريقة التي تتفق مع قوانين حماية البيانات الشخصية التي تعتمدها المصلحة.




وقالت خبيرة الأنشطة التشغيلية في المصلحة أوسا يوهانسون لصحيفة “داغنز نيهيتر”: “كان هناك تأخير بسبب بعض الشكوك القانونية فيما يتعلق بنقل البيانات الشخصية. في الوقت الحالي لا يمكننا الحديث عن الوقت الذي سيستغرقه هذا التأخير”.







تعرف علي تفاصيل الدعم الممنوح للعائدين الي بلدانهم
من هنا اضغط

قد يعجبك ايضا