المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الهجرة الدنماركية تتطلب توقيع اللاجئين السوريين على تعهد بالعودة الطوعية كشرط لتجديد الاقامة

قالت مصادر إعلامية إن سلطات الهجرة الدنماركية ، بدأت تشترط  شروط مشددة عند تجديد الإقامات المؤقتة التي تمنحها للاجئين السوريين على اراضيها .




وأشارت “شبيغل” الالمانية  نقلا عن مصادر اعلامية دنماركية ، إن العديد من المهاجرين واللاجئين السوريين في الدنمارك ، إن سلطات الهجرة الدنماركية ، تطلب منهم تعبئة إستمارات لتجديد الأقامات المؤقتة ، وكان من ضمنها إستمارة موافقة للعودة الطوعية إلى سوريا عند تحسن الاوضاع في سوريا او بمدن سورية يمكن أن يعود إليها اللاجئ السوري .






وقال ” أبو محمد” لأجئ سوري في الدنمارك ، إنه عند التوجه لأكمال إجراءات تجديد إقامته ، فوجئ بأستمارة يجب التوقيع عليها ، تحتوي على تعهد بالعودة الطوعية إلى بلده عندما تكون ظروف العودة ملائمة ، وإنه رفض التوقيع  .

وعلق  ” ثامر الراوي”  لاجئ عراقي إنه حدث معه نفس الاجراء ، وان سلطات الهجرة الدنماركية ، قامت بالفعل بوقف تجديد الإقامة لبعض اللاجئين العراقيين القدماء وطلب منهم العودة للعراق .




الجدير بالذكر ان السلطات الدنماركية تتخذ اجراءات متسارعة متشدد تجاه اللاجئين الجدد في الدنمارك ، بعد ان تشكلت الحكومة الدنماركية من حكومة ائتلاف يحكمها احزاب يمينية متطرفة تجاة الهجرة والمهاجرين ، حيث اصدرت قانون مثير للجدل في مارس 2019 ، يعطي الحق بطرد بعض اللاجئين ، وسحب الاقامات وعزل المهاجرين في جزيرة نائية أستعداد لترحيلهم لبلادهم.