المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

النظام السوري يبدأ تجريم السوريين المستلمين لأموال مرسلة من تركيا وأوروبا عبر حوالات غير رسمية

أصدر المصرف المركزي السوري، اليوم الثلاثاء، تعميما من الحكومة السورية يقضي بوضع سقف للأموال المسموح نقلها بين المحافظات، برفقة مسافر. وأعلن المصرف التعميم: ” أن الحكومة السورية _حكومة دمشق) بعدم نقل الأموال بالليرة السورية بين المحافظات (برفقة مسافر) لمبالغ تزيد عن 5 ملايين ليرة سورية”.




ووفقا للبيان ” يتم تحويل تلك المبالغ عن طريق المصارف وشركات الحوالات المالية المرخصة العاملة في الجمهورية العربية السورية”.
وأوضح المركزي في بيان نشره اليوم، أنه لوحظ انتشار ظاهرة تسليم الحوالات المالية الواردة من الخارج للمستفيدين منها عن طريق أشخاص مجهولي الهوية في دول أوروبية وتركيا .




وقال إن تسليم المبالغ يتم في الطرقات العامة بعد الاتصال مع المستفيدين منها والاتفاق على مكان التسليم، وأشار إلى أنه “في أغلب الأحيان يتم الاتصال عن طريق مكالمات صوتية عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي وعادة ما تكون الأرقام المستخدمة غير سورية لتجنب تتبعها وبالتالي معرفة هوية هؤلاء الأشخاص”






. وأن سلطات النظام السوري تعتبر هولاء مجموعة من لأشخاص الممتهنين لهذا النشاط غير المشروع” نعمل ضمن شبكات موجودة ضمن مناطق تنشط فيها المجموعات الإرهابية وبعضهم مرتبط بهذه المجموعات أو لديه سوابق جرمية”.




وقال إن هذا الأمر “أدى إلى ربط الأشخاص الذين استلموا الحوالات عن طريقهم بنشاطهم الجرمي سواء المرتبط منه بالصرافة غير المرخصة والتعامل بغير الليرة السورية أو المرتبط بالتنظيمات الإرهابية وتمويلها”.




و إن “الأفراد الذين يتم ضبطهم أو التوصل لمعلومات تفيد باستلامهم للحوالات عن طريق أشخاص مجهولين ستتم ملاحقتهم قضائيا بموجب قوانين تمويل الإرهاب في حال تورط هؤلاء الأشخاص بهذا الجرم، أو ملاحقتهم بجرم الصرافة غير المرخصة والتعامل بغير الليرة السورية بموجب القوانين النافذة في حال اقتصر الجرم المرتكب من قبل هؤلاء الأشخاص على ذلك”.






المصدر: RT

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!