المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الناشطة السويدية غريتا ثونبرغ تعلن دخولها الحجر الصحي للاشتباه بإصابتها بفيروس كورونا

قالت وسائل إعلام سويدية مساء اليوم الثلاثاء ، أن الناشطة البيئية السويدية غريتا ثونبرغ ووالدها ، قاموا بدخول الحجر الصحي ، وذلك بعد ظهور أعراض فيروس كورونا عليهم ، حيث كانوا قد عادوا من ألمانيا قبل فترة . وقد عانا الاثنان غريتا ثونبرغ ووالده منذ ذلك الحين أعراضًا صحية تشير إلى احتمالا إصابتهم بفيروس كورونا ، جاء ذلك بعد أن كتبت غريتا ثونبرغ على Instagram بنفسها هذه المعلومات




وكانت الناشطة المناخية غريتا ثونبرغ ووالدها في زيارة إلى ألمانيا لتسجيل تلفزيوني مع هيئة الإذاعة البريطانية. عندما عادوا إلى السويد ، قاموا بتأجير شقة لحجر أنفسهم. وبعد أيام فقط من وصولهم إلى الشقة ، بدأوا في ملاحظة الأعراض. التي اعلنوا عنها الآن






تكتب غريتا الآن نفسها على Instagram أنها شعرت بالتعب ، وأصيبت بالتهاب في الحلق  وأصيبت بالسعال  ، ولديها حرارة تذهب وتعود منذ حوالي عشرة أيام.

وكان والدها يعاني من نفس الأعراض ،ولكن كان يعاني أيضًا من الحمى الشديدة . وتقول إن الرعايا الصحية السويدية قالت لها أنها لا تنتمي إلى أي مجموعة خطيرة وبالتالي لم يتم عمل اختبار للكشف عن الفيروس. وسوف يخضع والدها لاختبار فيروس كورونا خلال ساعات




وبالنظر إلى الظروف والمرض الذي تشعر فيه ، فإنها لا تزال مقتنعة بأنها مصابة بفيروس كورونا الذي تشعر بأعراضه . ولهذا تريد الآن أن تحذر متابعيها – لأن الأعراض يمكن أن تكون خفيفة جدًا.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!