المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

النائبة “كاكابافه” تعود مرة أخرى لتطالب الحكومة بزيادة مخصصات قضايا الشرف أو التصويت ضد ميزانيتها

مرة أخرى تعود النائبة “العنيدة” أمينة كاكابافه لمطالبة الحكومة السويدية بتنفيذ مطالبها ، وتضع شروط ملزمة حول إلزام الحكومة السويدية العمل على مكافحة العنف والاضطهاد المتعلق بالشرف بجميع أنواعه وأشكاله في السويد من خلال استثمارات وميزانية جديدة وأكبر. وذلك مقابل أن تحصل الحكومة السويدية على تأييد صوت أمينة كاكابافية في البرلمان السويدي ” حيث قد يكون صوت أمينة فاصل في سقوط ميزانية الحكومة السويدية مقابل ميزانية المعارضة”




وبحسب ما نقلته وسائل إعلام سويدية  فإن الحكومة السويدية بدأت بشكل فعلي في الاستعداد اعتباراً من اليوم 14 يونيو 2022 في تجهيز الميزانية بعد إجراء التعديلات التي تم إضافتها مؤخراً عليها وفق ما ذكرته  وسائل الإعلام السويدية ومن غير المعلوم هل ستخضع الحكومة السويدية لمطالب النائبة البرلمانية المستقلة ” أمينة كاكابافية” ولكن مطالب أمينة تتوافق مع اتجاه الحكومة السويدية ولكن ربما الاختلاف في قيمة الميزانية المطلوبة لمكافحة قضايا الشرف ؟ .




وفي وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء أفادت أمينة كاكابافه إنها مازالت لم تتخذ القرار النهائي لها وأنها مازالت تنتظر الرد من الأحزاب الاشتراكية الديموقراطية ومن ثم ستتخذ قرارها في وقت لاحق.
وأعربت كاكابافه لـSVT “ عن أسفها لعدم قيام الاشتراكيون الديمقراطيون بطرح أي استثمارات جديدة لدعم المساواة بين الجنسين وردع العنف والاضطهاد فيما يتعلق بالشرف، لذا فهي ترى أن تستمر في الانتظار إلى حين تقديمهم إجابات واضحة وتطلع على رؤيتهم حول الاستثمار في هذا المجال بالميزاينة.  



قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة