المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المهاجرين في السويد.. جدل “هل قرض البنوك السويدية لشراء منزل أو سيارة حلال”

هل هذا حلال أو حرام ؟ كلمات تسطير على حياة مسلمي السويد قد تكون تلك الكلمات غير موجودة حياتهم في بلادهم الأصلية ولكنها تظهر في السويد في الكثير من حياتهم اليومية ، هل هذا لحم حلال ؟ هل هذا القرض حلال ؟ هل زواج بدون التسجيل حلال ؟ وغيرها من الأسئلة .





فبعد سنوات من موجات الهجرة الكبرى للسويد ودول أوروبية، يستقر المهاجرين المسلمين في   السويد  وهي بلداً ومجتمع غير إسلامي ، وبعد الدراسة العمل يبحث مهاجرين السويد عن فوائد الاستقرار في المجتمع السويدي فيبداءو البحث عن شراء سيارة حديثة أو شراء منزل لهم ولأطفالهم .





، ولكن في السويد كما الدول الأوروبية تعتمد رفاهية الحياة على الشراء الآن والدفع من راتبك لاحقاً بتسهيلات كبيرة لكن بفائدة “ربوية”   مثل القروض العقارية وقرض السيارة ، ولكن هذه القروض برغم إنها ميسرة ولكنها تعتبر  قروض ” ربا” وفقا للمفهوم الديني لمسلمين .




وفقا لنا فلسنا جهة لتقديم تفسير ديني لمفهوم القرض البنكي في السويد وهل هو حلال أو حرام ،  ، ولكن ننظر للمشكلة من الجانب الاجتماعي ، حيث تعتبر الظاهرة ذات انتشار كبير في السويد فالبعض يعتبر هذه القروض محرمة وهي بالفعل كذلك وفقاً للمشهور من الشريعة الإسلامية .





ولكن البعض الأخر لديه فتاوى من مراكز دينية وعلماء دين بإمكانية الشراء بالقرض الربوي من البنك لمن يعيش في بلد أوروبي غير مسلم ..فهذا استثناء لمن يعيش ويستقر  في أوروبا ودول الغرب غير الإسلامي ،ولكن بشروط مشددة مثل الضرورة لشراء منزل ، مثل شرط لماذا لا تعيش في سكن مؤجر ؟ ، وكذلك بشروط مثل عدم وجود حلول بديلة مثل الادخار والشراء بالمستقبل!  أو البحث عن  القرض الحسن من قريب أو صديق وغيرها من البدائل  .




وبالطبع فإن تحليل الحصول على قرض ربوي لشراء منزل هو فتوى موجودة ، ولكن  هذا الرأي هو الاضعف وفقا لما تم رصده من مؤسسات دينية إسلامية ، فأكثر المؤسسات الإسلامية ورجال الدين الإسلامي لا يفتوا بقبول  قروض السكن من البنوك بالربا  حتى لو لمسلمين الغرب ، بل يعتبرونها حرام تحت كل المبررات ، ولكن في المقابل يوجد من حللها ولكن بشروط مشددة كما ذكرنا سابقا وفي  مقدمة من أجازها المجلس الأوروبيِّ للإفتاء،



ولكن رغم وجود قولين احدهم يرفض القروض الربوية العقارية وهي الاشهر وقول يجيزها بشروط وهو الأقل شهرة ، تتفق المؤسسات الإسلامية وعلماء الدين الإسلامي على حرمانية قروض الننوك الربوية في كل الأمور الاخرة مثل شراء سيارة وغيرها ، إلا في الاستثناءات التي تشمل كل المسلمين سوأ في دول إسلامية أو غير إسلامية وهي استثناءات تشير إن كان القرض الربوي سوف يمنع المسلم وعائلته من الهلاك وهذا أمر أخر يمكن للقارئ البحث عنه .



ظاهرة الحلال والحرام في السويد بين الجالية المسلمة المهاجرة منتشرة وهي تشمل الطعام الحلال والقروض الحلال وطبيعة العمل ،حيث بعض الأعمال يرفضها المهاجرين من منطلق الحلال والحرام مثل العمل في مطاعم تبيع لحوم الخنزير أو الكحول ، هذا الجدل قد يخلف مجتمعين للمهاجرين داخل السويد ، مجتمع ما زال يرغب بالاندماج في السويد ولكن مع المحافظة على عقيدته والقوانين الدينية ، ومجتمع أخر يجد أن لا بأس بالأخذ بالفتاوي القليلة التي تجيز بالتعامل بالحرام في نطاق جلب المنافع