المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المفوضية الأوروبية للهجرة واللجوء تدعو جميع دول أوروبا للاعتراف بمؤهلات المهاجرين ودعمهم

شددت مفوضة الهجرة في الاتحاد الأوروبي   ، السويدية “إيلفا يوهانسون” على أهمية تحسين اندماج المهاجرين والاجئين في دول الاتحاد الأوروبي ،  والاعتراف بمؤهلاتهم العملية والمهنية . جاء ذلك خلال تقديم “يوهانسون”  خطة العمل الخاصة بالتكامل والاندماج للمهاجرين في دول الاتحاد.




وقالت المفوضة إن هناك بعض الإجراءات التي تريد المفوضية الأوروبية رؤيتها لتحسين اندماج المهاجرين بهدف دعمهم، مضيفة بأن “8% من مواطني الاتحاد الأوروبي( ما يقرب من 35 مليون شخص) هم مهاجرون لاجئون ولدوا خارج حدود الاتحاد. أنهم هنا ليبقوا”.




وأكدت السياسية السويدية “على أهمية اندماجهم في المجتمع، لأن الاستفاد ستكون على الجميع” ولكن الاندماج سيكون  من خلال الاعتراف بمؤهلات المهاجرين ودعمهم

 وخطة المفوضية الخاصة بالمهاجرين، يُنظر على أنها جزء مهم من سياسة الهجرة الشاملة المستقبلية وتتعلق بشكل أساسي بأربعة مجالات هي التعليم والإسكان والرعاية الصحية والعمل.




وذكرت “يوهانسون” في هذا الصدد:” الحصول على وظيفة مهم جدا، وأعتقد أن هذا هو ما يمنح الكرامة والقوة لجميع اللاجئين في الاتحاد الأوروبي ”.




وأضافت بأن” كسب المال والحصول على وظيفة، وجعل الأطفال يرون أمهم وأباءهم يذهبون إلى العمل كل يوم، يمنحهم أيضا فرصة أفضل للنجاح في المدرسة”.

 ودعت إلى الاستفادة من معارف ومؤهلات المهاجرين والتعرف عليها بسرعة أكبر، مشددة على أن” الأطباء المدربين يجب ألا يقودوا سيارات الأجرة”.





وفيما يخص التعليم، تريد المفوضية الأوروبية من بين أمور أخرى، تقديم الدعم للمعلمين من أجل تعزيز قدرتهم على التعامل مع الاختلافات الثقافية واللغوية والدينية.






قد يعجبك ايضا