المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المعارضة السويدية تنتقد مقترحات الحكومة لسياسة الهجرة الجديدة وتتعهد برفضها في البرلمان

تزداد مرة أخرى تصريحات و إجراءات تشريع قوانين هجرة ولجوء جديدة في السويد ، وبعد أن وافقت الحكومة السويدية متمثلة في حزبي الاشتراكيون والبيئة ، على إرسال مقترحات قوانين مع بعض الإضافات إلى البرلمان. تأتي انتقادات لاذعة من أحزاب برلمانية أخرى تعهدت برفض  أغلب هذه القوانين .




 وكانت الحكومة السويدية قد قررت مساء الأربعاء الماضي ، أنهم وافقوا على إرسال مقترحات لجنة الهجرة البرلمانية بخصوص تشريع قانون جديد ودائم للهجرة، لكن مع بعض الإضافات، منها ما يتعلق بتسهيل الأمور أمام ما بات يسمى بقانون يمناسيت لاغن.




بدورها قالوا المحافظون: سنعمل ما بوسعنا من أجل عدم تمرير تلك المقترحات داخل البرلمان. وسوف نصوت ضد أغلبهم وضد مقترحات حزب البيئة كاملا .

وعلق ديمقراطيي السويد: هذه المقترحات ستزيد الأوضاع سوءاً. وتعتبر انحراف جديد للسويد في طريق خاطئ






اليسار وهو الحزب الوحيد الذي يطالب بالعودة لقوانين 205 حيث علق قائلا : أن استمرار تصاريح الإقامة المؤقتة سيؤدي إلى تقسيم العائلات، وانعدام الأمن وإضعاف الاندماج وضياع أي فرصة لتصحيح الأخطاء لا تتوقعوا مهاجرين مندمجين يشعرون بالسويد وطن جديد.




بينما قال المسيحيون الديمقراطيون : أن ما يفعله  الحزب الاشتراكي وحزب بيئة كـــ أحزاب حاكمة يستحق إسقاط الحكومة ..استمع للتفاصيل باللغة العربية كاملا






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!