المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المعارضة السويدية ترفض قوانين الحكومة حول سحب الإقامات من المهاجرين

رفضت أحزاب المعارضة السويدية  المقترحات الحكومية لسحب الإقامات من المهاجرين الذين لديهم “سوء سلوك”   وأسلوب حياة غير شريف” حسب التسمية التي أطلقتها الحكومة على المقترحات الجديدة ، وانتقدت أحزاب المعارضة وفي مقدمتها الحزب الاشتراكي وزعيمته “ماجدلينا أندرشون” هذه القوانين ، وقالت  أنها تهدد الديمقراطية السويدية .



من جانب أخر اعتبرت رئيسة حزب البيئة مارتا ستينيفي إن  القوانين المقترحة لسحب الإقامات تفتح  المجال للتمييز بين المقيمين والمواطنين  أمام القانون. وقالت أن حامل الإقامة سوف يبدأ الخوف و  التردد في التعبير عن رأيه ولن يستطيع انتقاد  السلطات  لأنه خائف من الإجراءات الانتقامية التي ستوجهها الدولة ضده، بسبب هذه القوانين التي قد تعتبر رأي المهاجر سوء سلوك وتسحب إقامته   



وأضافت رئيسة حزب البيئة مارتا ستينيفي  “إذا لم يكن للأشخاص الذين يحملون تصاريح إقامة دائمة نفس الحقوق في التعبير عن انتقادات لسلطاتنا والدولة مثل أولئك الذين ولدوا هنا، فسيكون لدينا دولة عنصرية هنا في السويد .

 



والجدير بالذكر أن الحكومة السويدية وحزب سفاريا ديمقارطنا أعلنوا عن بدء تحقيق حكومي حول تشريع قوانين تسمح بسحب الإقامة من المهاجرين عندما يتم رصد سلوك سيئ او نمط حياة غير شريف لا يتلاءم مع قيم المجتمع السويدي أو يسبب الضرر للمجتمع ، وأعطت الحكومة السويدية أمثال لهذه الأفعال غير الشريفة منها المشاركة في حملة تضليل خطف السوسيال لأطفال المسلمين …