المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السويديات الأكثر جمالاً في العالم ..يكرهون الذهب ولا يهتمون بالمنازل الفاخرة ولا يرغبون بالزواج والإنجاب

المرأة السويدية من أكثر النساء في العالم تنافساً بالجمال الطبيعي ، ولا تحتاج الفتاة السويدية للكثير من مواد التجميل والأزياء لإظهار جمالها. ولكن المرأة السويدية تفقد جمالها “الصارخ” بعد الأربعين ربما لعوامل كثيرة … وفقاً لتقرير نشرته الصحيفة البريطانية “ذا ديلي ميل”




وهناك طابع خاص في النساء السويديات ، حيث تشتهر نساء السويد ببشرتهن الصافية والجميلة والخالية من البقع والشوائب والتجاعيد ، مع القوام الممشوط المتناسق ، وكذلك رجالهم فهم طوال القامة وذوو أجسام رياضية صحية وبشرة نقية.




وفي الغالب تفضل السويديات الملابس الفضفاضة في حياتهم اليومية . ويختارون الأحذية المريحة دون الاهتمام لباقي التفاصيل ، لذلك الكعب العالي والملابس المثيرة و الضيقة ليس ذات شعبية في السويد للنساء وخاصة بعد الزواج والولادة . ولكن بالطبع مثلهم مثل النساء بكل العالم فالمناسبات والسهرات لها أزياءها الخاصة.




المجوهرات ليست شعبية جدا في السويد .. ولن تجد السويديات يرتدون ذهب … ولا يهتمون بشراء الذهب ، وبالكاد ستجد ” خاتم” أو سوار أو سلسال صغير ترتديه الفتاة والمرأة السويدية ،. انهم يفضلون أنفاق النقود على الضروريات والاستمتاع بالوقت والسفر وممارسة الهويات.




الغالب أن السويديات لا يستخدمون الماكياج الفاقع أو المشرق في حياتهم اليومية إطلاقاً. وبالتالي تميل النساء السويديات إلى الطبيعة والبساطة في تسريحات الشعر مع الاهتمام في الــ ” fashion “. وستجد أن مستحضرات التجميل الأكثر شعبية هو مجرد كريم أساس للبشرة أو مضاد للشمس. فهم يهتمون دائماً بالأمور الصحية ولو كانت على حساب جمالهم .




ويشتهر عن السويديات عدم الاهتمام بفخامة السكن ، .. فهم يريدون اختيار منزل جميل للسكن يختارونه بمنطقة نظيفة بيئيا وقريب من الطبيعة ، ويرغبون في أثاث عصري مريح غير فخم أو مبهر ،ولا يهتمون كثيراً لباقي تفاصيل السكن .

المرأة في السويد هي أكثر من نصف المجتمع ، وربما هي في المقدمة قبل الرجل في المجتمع … سوف تجد الفتيات والنساء في السويد يحتكرون العمل في قطاع الخدمات بالمؤسسات الحكومية ـ كذلك في القطاع الخاص في جميع المتاجر ومراكز التسوق والمطاعم والمستوصفات والمستشفيات والصيدليات.. اغلب الخدمات العامة والخاصة التي تُقدم للجمهور ستجد النساء يعملون فيها أكثر من الرجال بنسبة تصل 80 بالمائة




في المقابل فأن المرأة السويدية الأقل استقرار في حياتها العاطفية ، ولا ترغب بالزواج والاستقرار ، والأكثر تنقل من مكان لمكان أخر ومن عمل لعمل أخر بحثاً عن فرص أفضل ودخل مالي أكبر ـ كما تشتهر السويديات بتعدد العلاقات العاطفية قبل الزواج ، كما إن السويديات لا يرغبن بالإنجاب. ويحبون اقتناء القطط والكلاب الصغيرة ، وجميع القرارات المتعلقة بتكوين عائلة لا تكون في اهتمامات المرأة السويدية قبل عمر الأربعين ،




كما تميل الفتيات والنساء السويديات لقضاء جميع أوقات الفراغ في الخارج ، ولذلك ربما تكون المرأة السويدية أبعد من أن تكون “ربة بيت” ، حيث لديهم عشق دائم للخروج للمطاعم والمقاهي والنوادي الليلية في العطلات ..بجانب السفر والسياحة في العطلات الطويلة ، أو في ممارسة الرياضة والتنزه والركض وممارسة الهويات المختلفة ، ويفضلون أنفاق المال في هذه الهويات … وفي كل الأحوال تظل المرأة السويدية مميزة بحب النشاط والحركة الدائمة ، وفي مستوى ثقافة المرأة الغربية المعاصرة.




قد يعجبك ايضا