المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المرأة التي “عنفت” طفلتها ونشرت فيديوهات لها..هي سويدية أنجبت الطفلة من مهاجر “وانتقمت منه بإيذاء الطفلة”

   أصدرت محكمة بليكينغه قرار باحتجاز الأم التي قامت بضرب طفلتها وتصويرها ثم عرضت الفيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي ، وقالت المحكمة  أن الأم تواجه تهم عديد مشددة منها اعتداء مشدداً على ابنتها البالغة من العمر 3 سنوات.

الأم هي فتاة سويدية اسمها فيليسيا تبلغ من العمر 22 عاماً أنجبت طفلتها من مهاجر  أفغاني تم تسجيلها في السويد بتاريخ 03/07/2019. وقد اتُهم المهاجر مؤخرًا بالاعتداء والتخريب لكنه أدين فقط  بالتخريب

 




وكانت الحادثة وقعت يوم الاثنين الماضي ، عندما نشرت الأم  التي تعيش مع طفلتها في شقة بمنطقة Ronneby  جنوب السويد  مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لابنتها وهي تبكي وتتعرض للعنف ،  وأثارت الفيديوهات ردود فعل غاضبة في السويد،  ، حيث كانت الأم تصفع  وتركل الطفلة بقدمها وتحبسها في الخزانة. وتمكنت الشرطة من التعرف بسرعة على المرأة واعتقالها. 

الصورة  – وسائل إعلام سويدية – الأم البالغة من العمر 22 عاما – والصورة الأخرى تظهر مقطع من فيديو مصور تقوم فيه الأم بوضع قدمها على  طفلتها – . ووفقاً للأم فهي تعترف بفعل ذلك ولكن ليس بهدف إيذاء الفتاة ولكن انتقام من الأب “الأفغاني” بسبب مشاكل سابقة كبيرة بينهما!



وقال محامي الدفاع عن المرأة ماركوس سيغرستروم “إنها تعترف بالاعتداء من الدرجة العادية، لكنها تنكر الاعتداء المشدد – ولم يوضح المحامي السبب لفعل ذلك ! ولماذا نشرت الأم الفيديوهات رغم قول المرأة أنه بسبب انتقامي من الأب. فيما تولت الخدمات الاجتماعية (السوسيال) رعاية الطفلة على الفور.-والطفلة تحت رعاية السلطات الاجتماعية ويقال إنها في حالة جيدة لدى السوسيال.

المرأة وهي في طريقها للاحتجاز بعد قرار المحكمة 

 

الطفلة التي تعرضت لمعاملة تهدد السلامة




قد يعجبك ايضا