المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المدعى العام يبدأ التحقيقات في قيام أب وأبناءه “مهاجرين” بقتل شاب في حافلة لأسباب “الشرف”

 قال التلفزيون السويدي اليوم الجمعة ، أن المدعي العام السويدي بدء في تحقيقات تتعلق بجريمة طعن وقتل شاب في أحد الحافلات العاملة في بلدية كيرونا شمال السويد ، وعلق المدعى العام عن القضية بأنها تتعلق ”  بالشرف” ، حيث أثبتت الدلائل بكل وضوح  أن الأمر يتعلق بالشرف.




وتعود القضية لــتاريخ  15 يوليو ، حيث قُتل شاب  في العشرينيات من عمره في إحدى الحافلات المحلية في وسط كيرونا. حيث قام  بالجريمة ثلاثة أشخاص ، أب وأبناءه الاثنين من الجنسية السورية ، والأبناء وكلاهما تحت سن 18 ، وقد اعتقلوا بعد فترة وجيزة  بتهمة ارتكابهم جريمة قتل.




 وتقول المدعية العامة التي تقوم بالتحقيقات “ليندا سترومبرغ” إن التحقيق أثبت أن الاعتداء كان لغرض العنف الوحشي لأسباب الشرف ، حيث أن المتهمين الثلاثة الذين قتلوا الشاب، كان  بسبب أن الشاب القتيل  أقام علاقة وارتباط مع الأخت التي تبلغ من العمر 16 عام ، ومن غير المعروف  ما نوع العلاقة التي تربط الشاب بالفتاة ، ولكن الجريمة  تصنف جريمة شرف ..




وتقول المدعية العامة السويدية – لا أستطيع الخوض في الكثير من التفاصيل. لكن  ما حدث أن الأب مسئول عن التخطيط للجريمة ، حيث أحضر الأب ولديه القاصرين وهم  في أعمار 14 و17 عام ،  للمساعدة في تنفيذ الجريمة، ويبدو أن هناك دافعًا  كبير .. فهذه الجريمة لم تحدث  لمجرد الغيرة فقط ، وإنما لوجود علاقة أكبر تجمع الفتاة والشاب القتيل .




سؤال  للمدعية العامة – هل يعترف المشتبه بهم بأنها جريمة لأسباب الشرف؟

الحافلة التي وقعت فيها الجريمة -كيرونا – شمال السويد

– يتحدثون كثيرًا عن الشرف ، لكنهم لم يعترفوا بأن هذه هي القضية الأساسية يحاولون تجنب الخوض في التفاصيل حول العلاقة بين الشاب والفتاة ، كما تقول  ليندا سترومبرغ.






 عقوبة أعلى وفقا للقانون الجديد
في الوقت الحالي ، ذكر الأب أنه لم يشارك رغم وجوده في موقع الجريمة ، وانه تدخل للدفاع عن النفس ، بينما يعترف الابن الأكبر بالاعتداء على الشاب القتيل لغرض العنف لا القتل ، ويعترف الولد الصغير الذي طعنه وعمره 14 عام بالواقعة كدفاع عن النفس . ونظرًا لأنه يتم الآن التحقيق في جريمة القتل المشتبه بها على أنها جريمة شرف ، فقد تكون قيمة العقوبة أعلى.




وتؤكد المدعية العامة ، ربما تم تنفيذ الجريمة من منطلق الأحكام المخففة  للمراهقين ، ولكن – ستكون هناك عقوبات مشددة بموجب تعديل جديد لقانون العقوبات السويدي المتوقع صدوره قريبا.  ولكن حاليا ومنذ  1 يوليو من هذا العام ،  توجد أيضا قوانين جديدة مشددة دخلت حيز التنفيذ ،و ستكون قيمة العقوبة أعلى.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!