المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المحكمة العليا السويدية تمنح عائلة سورية حق لم الشمل بالاقامة المؤقتة وبدون شروط الدخل




أصدرت محكمة الهجرة العليا، قراراً إيجابيا لصالح أحد السوريين في قضية لم شمل اسرته، بعد رفض طلبه من قبل مصلحة الهجرة، وذلك لأن إقامته مؤقتة.

وعلى الرغم من أن قوانين لم الشمل الحالية، تشترط على المتقدم بطلب لم شمل اسرته، حصوله على الإقامة الدائمة، أو وجود توقعات بانه إقامته سوف تتحول الى دائمة، إلا أن الجديد بقرار المحكمة المتعلق بهذا الشخص هو النص التالي : “ بما أن الشخص من سوريا، ووضع سوريا معروف، لهذا يتوقع ان الشخص سينال بالمستقبل اقامة دائمة ولهذا تنطبق عليه شروط اقامة لم الشمل”.






وفي وذكر مكتب محاماه  helpie   :”هذا النص الذي استندت إليه المحكمة العليا، يمكن أن يعطي الأمل، لعدد كبير من السوريين، أصحاب الاقامات المؤقتة، الذين قدموا طلبات لجوئهم قبل شهر تشرين الثاني/ نوفمبر2015 ، لإمكانية تقديمهم لطلبات لم شمل اسرهم.

قرار المحكمة هو تفسير لحالة قضائية وليس قانوناً جديداً او تعديلاً على قرارات سابقة”…

ماذا يعني هذا ؟

يعلق المركز السويدي للمعلومات علي الخبر ، “أن اصدار المحكمة العليا السويدية قرار… يعني ان القرار قابل للتعميم علي من تتشابه قضيته مع القضية التي حصلت علي لم الشمل ، حيث تعتبر المحكمة العليا محكمة دستورية لتفسير المواد القانونية ، وعليه فلن يعمم القرار علي الجميع ، ولكن يمكن للبعض من حاملي الاقامة المؤقتة أن يحصلوا علي قرار لم شمل ايجابي اذا تطابقت تفاصيل قضيتهم مع القضية التي نظرتها المحكمة العليا واصدرت قرار ايجابي بها “.






قد يعجبك ايضا