المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المحكمة الإدارية ترفض الاستئناف ضد رفع الآذان في “فيكخو ” وتؤكد الأذان لا يتعارض مع الدستور السويدي

 

رفضت المحكمة الإدارية في مالمو جميع الاستئنافات المقدمة ضد رفع آذان الصلاة في مسجد فيكخو. ، وتوصلت المحكمة الادارية في مالمو الى أن الاذان في مسجد يقع في مدينة فيكخو لا يتعارض مع قانون النظام أو مع الدستور السويدي.

يأتي هذا الحكم بعد أن سمحت الشرطة للمسجد برفع الاذان رغم إحتجاج العديد من السكان الذين يعيشون بالقرب من المسجد. ويرى المعترضون على الاذان بأن اضطرارهم  لسماع أذان يحتوي على رسائل دينية يتنافا مع حرية الأديان التي يكفلها الدستور السويدي.




أما المحكمة الإدارية فاختارت رفض الحجة المقدمة من سكان المناطق المحيطة بمسجد فيكخو.

وكان عدد من الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من المسجد، قد قدموا طعوناً الى المحكمة بشأن قرار السماح برفع آذان الصلاة من خلال مكبرات الصوت لمدة ثلاث دقائق.

يعتبر مسجد فيكغو واحد من اكبر اربع مساجد بالسويد ويضم مركز ثقافي وتعليمي

 

وتضمن البيان الصحفي الصادر عن المحكمة، قولها: “إن الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من المسجد عليهم أن يتوقعوا حدوث نوع من الإزعاج على شكل صوت أو ضوضاء” لا يسبب خطر او انتهاك للحريات او ازعاج قانوني .حيث تم تحديد الاذان بدرجة ديسبل منخفضة ، من الصعب سماعها بالمنازل ، وتكون قادرة علي السماع المنخفض في حدود 50 متر من محيط المسجد .






وأشارت المحكمة إلى أنها توصلت إلى أن “رفع آذان الصلاة لا يتعارض مع قرارات الحكومة بخصوص حرية الأديان”.

وكتبت أن حرية الأديان تعني “حرية في النشر والحصول على المواعظ الدينية”، وهذا يشمل جميع الاديان وما يتعلق بممارسة الطقوس الدينة وفقا لما يسمح له القانون بحسب تعبير البيان.







قد يعجبك ايضا