fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الفائز بجائزة اليانصيب بمليون دولار …يخفي وجه ليس من اللصوص وانما من عائلته واصدقائه !

فاز بجائزة بمليون دولا ، وتعتبر احد جوائز اليانصيب الاكثر انتشار …وقام بأخفاء وجه عند الحضور لتسلم الجائزة ، وعندما سألوه : لماذا تخفي وجهك ! ..هل خوف من اللصوص ؟ ..فأجاب ..لا ..خوفا من الاهل والاقارب والاصدقاء ..




لجأ رجل فاز بجائزة اليانصيب في جامايكا إلى حيلة “طريفة”، حتى يتفادى طلبات الأهل الذين يراهنون على الشخص المتوج في العادة كي يطلبوا قروضا او مساعدة ويحسنوا وضعهم المالي.

الفائز بالجائزة وهو متخفي بالقناع

وحسبما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الرجل الذي فاز بـ1.17 مليون دولار أميركي، ارتدى قناعا أثناء استلام الجائزة، ليخفي هويته.






وقال الفائز الذي جرى تقديمه باسم “أ. كامبهيل”، إنه حريص على ألا يعرف اهلي واصدقاء وهولاء الجيران المتعبين    أنه فاز بجائزة اليانصيب المثيرة (وفقا لما قاله)  ، ولذلك، فضل ألا يكشف وجهه، ولجأ للقناع ..واضاف الرجل قائلا ” منذ عشر سنوات  لجأت للكثير للحصول على قرض صغير ، او مساعدة مالية مؤقتة ، ولكن الجميع يتهرب ويرفض ! والان سوف يطلب مني الجميع بعض المال ، ولو اعطيت الجميع القليل لن تكفي المليون دولار   !



وأضاف أنه ينوي شراء بيت مناسب وسيارة وبعض الاجهزة الالكترونية ، وقضاء رحلة سياحية مميزة  ـ وان الجائزة لا تكفي لكل ذلك ..وبالتالي لا استطيع ان اعطي اي شخص من عائلتي او اصدقائي دولار واحد …! ولكنهم لن يفهموا ذلك وسوف يكرهوني … لذلك اخفيت على الجميع انني حصلت على مليون دولار .

ويحرص الفائزون على إخفاء الهوية تفاديا لشبكات الإجرام التي تستهدف الأثرياء الجدد،  ولكن ان يكون السبب تجنب طلبات الأقارب الذين يطلبون ديونا أو عطايا من الفائز باليانصيب فالأمر مثير للدهشة .







قد يعجبك ايضا