المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الغالبية بالضد من مقترح الحكومة السويدية السماح لطالبي اللجوء الشباب “المرفوضين” البقاء في السويد لأكمال دراستهم !

 




أشار معهد ديموسكوب السويدي أن 54 بالمائة من الناخبين السويديين يرون أن يرفضون منح 9000 شخصاً من طالبي اللجوء من الشباب المرفوضين في السويد  فرصة جديدة للبقاء في البلاد، ويعتبرونها تسوية سيئة. فيما ذكر 35 بالمائة، أنهم المقترح جيد.

وأنجز المسح بتكليف من صحيفة “إكسبرسن” وشارك فيه 1054 شخصاً جرى اختيارهم بشكل عشوائي على شبكة الإنترنت، للإجابة على السؤال التالي: “قدمت الحكومة مقترحاً يسهل قوانين منح تصاريح الإقامة لطالبي اللجوء القُصر. ما رأيك في المقترح؟”.

وجرى الإجابة على السؤال خلال الفترة من 1-4 حزيران/ يونيو. وكانت إجابة 11 بالمائة من المستطلعين على السؤال بأنهم “لا يعرفون”.






وأظهر ناخبو أحزاب التحالف المعارض سلبية أكبر تجاه المقترح، فيما كان ناخبو كتلة الحمر الخضر أكثر إيجابية.

ويشمل المقترح طالبي اللجوء القُصر الذي وصلوا الى السويد قبل 24 كانون الثاني/ نوفمبر 2015، والذين انتظروا لفترة طويلة أكملوا خلالها عامهم 18 وحصلوا على رفض على قضاياهم. ويمنحهم المقترح فرصة لتجربة جديدة للدراسة في المدرسة الثانوية.

جدير ذكره، أن البرلمان سيصوت على المقترح يوم الخميس القادم.