المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

العديد من مرضى كورونا في السويد يعانون من استمرار أعراض المرض بعد شفاءهم من العدوى

تتابع السلطات الصحية في السويد، تقارير ودراسات تشير أن العديد ممن عولجوا في المستشفيات من فيروس  كورونا لا يزالون يعانون من بعض الأعراض بعد ستة أشهر على إصابتهم –  وفي السويد ظهرت العديد من هذه الحالات ..حيث تستمر الأعراض المرضية المختلفة على المصابين حتى بعد شفاءهم من عدوى كورونا .




و قامت الوكالة السويدية للتقييم الطبي والاجتماعي (SBU) بمراجعة ما جاء في هذه التقارير والدراسات  ، وأكدت أن هناك استمراراً لظهور أعراض مرضية طويلة الأجل على بعض المصابين بكورونا سابقاً ، وانهم يستمرون بمراجعة المستشفيات السويدية بعد أكثر  أسابيع أو شهور من إصابتهم بالفيروس، كما أن بعض  الأشخاص لم يتلقوا علاجاً في المشافي.




وقالت إليزابيث أوشسبيرغ من وكالة SBU،” نعلم أن هناك مثل هذه الأعراض. ولكن في نفس الوقت ليس من الممكن تحديد مدى شيوعها في السويد، ولكن تم توثيق حدوثها ، ونحتاج لقت طويل لكي نستطيع الوصول لنتائج تحدد ماهي الأعراض .؟ ومستوى قوتها .. وكم من المدة تستمر ؟.






ومن بين الأعراض التي ظهرت، وفق تلك الدراسة، 

1 – الصداع المستمر

2 – الإرهاق والتعب والأعياء المستمر

3 –  ضيق التنفس وصعوبة في تنظيم عملية التنفس

4 –  وضعف حاسة الشم

5 – ألم الصدر  وفي منطقة الظهر

6 –  القلق والاكتئاب، .






قد يعجبك ايضا