المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

العثور على أحد الأسلحة المسروقة من مكاتب رئاسة الحكومة السويدية بحوزة مراهق يعيش في منزل للسوسيال

قالت الشرطة السويدية إنها عثرت  على أحد الأسلحة التي سرقت العام الماضي من احد المكاتب الحكومية في رئاسة الوزراء السويدية ، حيث تم العثور على السلاح المسروق بحوزة طفل مراهق يبلغ من العمر 15 عامًا  .




 وكان هذا المراهق يعيش في احد مساكن – السوسيال   HVB  الذي يعتني بالمراهقين والشباب الذين لديهم  مشاكل اجتماعية أو عنف أو إدمان ، ولكن المراهق قد هرب من سكن  السوسيال ، وقام بمحاولة قتل شخص أخر ، وعندما تم القبض عليها كان لديه السلاح المسروق من مكاتب حكومية ، وهو الآن متهم  بحيازة سلاح مسروق وغير مرخص ، وبمحاولة القتل في ستوكهولم.  




ووجدت الشرطة، السلاح في كيس بلاستيكي، يخص مراهق، كان هرب من منزل لرعاية الشباب HVB في أوبسالا.

ويرفض المراهق، الذي يبلغ من العمر 15 عاماً، الأدلاء بأي معلومات مكتفياً القول بإنه اشترى السلاح وهو عبارة عن بندقية.

الخبر كما نشره التلفزيون السويدي





وأثناء الاستجواب ، اعترف الصبي بجريمة إطلاق نار خطيرة ويقال إنه أخبر الشرطة أن البندقية “لم تكن رخيصة”. ومع ذلك ، لم يكن يريد أن يخبرنا كيف حصل على المسدس ، ولكن من خلال الرقم التسلسلي للسلاح ، يمكن للشرطة ربطها بالسرقة في المكاتب الحكومية. ولا تزال التحقيقات جارية.






قد يعجبك ايضا