المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

العاصفة الثلجية توقف حركة المرور في مناطق عدة في السويد مع حوادث وإلغاء للقطارات

الثلوج تكسو السويد باللون الأبيض جنوباً وشمالاً  ، ولكن في نفس الوقت وقعت العديد من الحوادث والاضطرابات المرورية بسبب العواصف الثلجية القوية التي ضربت السويد منذ نهاية الأسبوع الماضي وحتى اليوم الاثنين ، وامتدت آثار العواصف لتشمل حركة القطارات والباصات، فيما واصلت هيئة الأرصاد الجوية تحذيراتها المواطنين من استمرار تقلبات الطقس.



ونتيجة كثافة الثلوج في مقاطعة ستوكهولم وغوتلاند، أصدرت هيئة الأرصاد تحذيرا يعتبر الثاني من حيث الشدة ويحمل اللون البرتقالي.
وفي أجزاء من مقاطعة أوبسالا وشمال شرق يوتالاند وسفيالاند وفيسترا يوتالاند وكالمار وسكونا، أصدرت الهيئة تحذيرات صفراء اللون.




وكانت شهدت سودرتاليا في ستوكهولم طوابير من السيارات بلغت عدة أمتار بسبب توقف حركة المرور ليلا في شمال المقاطعة.

و نقلت TT عن المتحدثة الصحفية باسم شرطة ستوكهولم أولا أوسترلينغ ، أنه بعد منتصف الليل، اصطدمت شاحنة بجانب الطريق على الطريق السريع وتحديدا عند نقطة تقاطع E4/E20 باتجاه الشمال في هالوندا، وأن ذلك تسبب في توقف المرور .



وأضافت أوسترلينغ ، أن توقف المرور أدى لتصادم عدد من سيارات الركاب في ذات المكان ، لافتة أنه لم يتضح بعد سبب تصادم تلك السيارات ببعضها، وما إذا كان بسبب الشاحنة محاولة سائقها الفرملة لوقوع حادث سيارات ركاب.

ومن جهتها، أوقفت الشرطة أوقفت حركة المرور باتجاه الشمال نحو ستوكهولم، وخاصة حركة الشاحنات الأجنبية بصورة أساسية، ما تسبب في وجود طوابير السيارات، بينما لم يسفر الاصطدام الجماعي عن أية إصابات.



وطالبت أوسترلينغ المواطنين بعدم الخروج من المنزل خلال العاصفة إلا للضرورة القصوى، مؤكدة على أهمية الالتزام بلوائح وقوف السيارات الموضحة بكل شارع، عند الاضطرار للخروج، لإفساح المجال للجرافات للقيام بعملها.




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة