المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الصحف السويدية تتابع السرقة الأضخم بالتاريخ الحديث.. سرقت مجوهرات بمليار يورو

تابعت صحف سويدية الأخبار حول أكبر حادث سرقة ربما في التاريخ البشري الحديث، حيث قالت صحيفة افتون بلاديت السويدية  ، أن الشرطة الألمانية تطارد لصين سرقا في وقت مبكر من صباح يوم الاثنين 25 نوفمبر  ثلاث مجموعات من المجوهرات ،  في متحف “غرونيس غيفولبه” تفوق قيمتها المليار دولار، لتكون ضمن أكبر عمليات سرقة المجوهرات في التاريخ الحديث .




وتقول وسائل الإعلام الألمانية إن مقتنيات من الألماس والياقوت والزمرد تعود لأوائل القرن الثامن عشر، سرقت على يد رجلين اقتحما المتحف عبر نافذة بعد قطع التيار الكهربائي، ثم حطما ثلاث خزائن زجاجية معروض فيها المجهورات ، وأخذا مجوهرات كانت محفوظة فيها تقدر قيمتها السوقية بمليار وربع دولار أمريكي، بحسب ما أظهرته لقطات كاميرا أمنية.






وذكرت الشرطة الألمانية  إنها باشرت عملية مطاردة ضخمة بفريق من الأمن والمخابرات الألمانية  للقبض على اللصين، وقالت  أن سرقة المجوهرات لم تستغرق سوى بضع دقائق، فقبل الساعة الخامسة فجرا بدقائق انطفأت الإنارة العامة في المنطقة التي يوجد فيها المتحف، بعدما أضرم أحدهم النار في صندوق لتغذية المنطقة بالكهرباء…وتقول الشرطة ” أنه مثل الأفلام السينمائية ” 

بعض من المجوهرات المسروقة

تسلسل الأحداث
وفي الساعة الرابعة و57 دقيقة فجرا، دخل اللصان قاعة عرض المجوهرات واستوليا عليها في غضون دقيقة، وفي الدقيقة التالية شاهد عنصر الأمن الذي يتولى حراسة المتحف ما وقع في كاميرا المراقبة، ليبلغ الشرطة التي حضرت في الساعة الخامسة وتسع دقائق، ففتشت المتحف لكنها لم تعثر على اللصين.




وفي الساعة الخامسة وتسع دقائق فجرا، جالت 16 سيارة شرطة في أرجاء مدينة دريسدن الألمانية بحثا عن المجرمين اللذين يعتقد أنهما كانا يستقلان سيارة “أودي “، وبعد ذلك بست دقائق عثرت الشرطة على تلك السيارة وهي تحترق داخل مرآب تحت الأرض.!

بعض من المجوهرات المسروقة

ويقول خبراء أن المجوهرات التي وصفتها مديرة المتحف ماريون أكرمان بأنها “لا تقدر بثمن”، وبأن من المستحيل بيعها في السوق المفتوحة. فد يتم إعادة صهرها وبيعها كسبائك من الذهب وقطع من المجهورات والأحجار الثمينة بعد إعادة صياغتها ! 






شاهد فيديو السرقة …