المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية : 1500 من مجرمي العصابات جعلوا ستوكهولم جحيم من إطلاق النار

صرح  قائد شرطة ستوكهولم  “ماكس أوكيروال”  إن حوالي 1500 من مجرمي العصابات جعلوا ستوكهولم مركز للجريمة وجحيم من جرائم   محذراً من تصاعد في ستوكهولم خلال الفترة القادمة  . 

وأضاف في مقابلة مع التلفزيون السويدي، “ لدينا تقارير تشير  لتصعيد متوقع لمستوى العنف في الفترة القادمة . ولدينا  معلومات جيدة  عن من يقف وراء التصعيد ،فهناك العديد من الصراعات الجارية بين العصابات في ستوكهولم ”.



وأشار  قائد شرطة ستوكهولم  “ماكس أوكيروال” ،  إلى أن الشرطة السويدية تتعرض للانتقاد  ، ولكننا نقوم بعمل كبير واستطعنا  تفكيك العديد من الشبكات الإجرامية الكبرى خلال عام 2022 – و لم تعد التحالفات القديمة سارية بين العصابات ، كما أن الشبكات الإجرامية تعتمد علة الأطفال والمراهقين لتنفيذ جرائمها و ،  وهذا يجعل العمل أكثر صعوبة .

.



وعبر  قائد شرطة ستوكهولم  “ماكس أوكيروال” عن أسفه من الانتقادات التي تُوجه للشرطة لفشلها في توقع هجمات معينة في بيئة العصابات.

وقال، “إنه من الصعب أن تكون متوقع لكل الخطوات لهذه الشبكات الإجرامية  تمامًا طوال الوقت”. وأوضح أن الشرطة تمكنت من تنفيذ عدة اعتقالات لأفراد عصابات وسوف تستمر في استهدافها”




وتابع: “نريد المزيد من المساعدين الميدانيين ، وقبل كل شيء ، تعزيز الخدمات الاجتماعية. إن إشراك الأباء والأمهات مهم للغاية أيضًا”.

وكانت أعلنت الأغلبية الجديدة الحاكمة في المدينة بقيادة الاشتراكي الديمقراطي، أنه سيتم استثمار 145 مليون كرون سويدي في تدابير خلق الأمن بالعاصمة ، والتي ستذهب الغالبية منها لوقف التجنيد الجديد للعصابات.




قد يعجبك ايضا