المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

شاهد فيديو حرق “القرآن” في ستوكهولم أثناء حفل تأبين معلم فرنسي قتل في باريس

 قام مجموعة من الأشخاص بتنظيم حفل تأبين في ستوكهولم  للمدرس الفرنسي صمويل باتي، الذي  قتل على يد متطرف في فرنسا، ، وأقيم  حفل التأبين أمام البرلمان السويد ..




ولكن منظمين الحفل قاموا بحرق نسخة من  القرآن الكريم،  و رغم  محاولات الشرطة السويدية منع حرق  نسخة من  القرآن الكريم ، إلاّ  عدد من الأشخاص استطاعوا حرق المصحف  وتصوير التظاهرة  ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي .




 وقالت الشرطة السويدية ـ إنها-  ووجهت للمنظم تهمة التحريض ضد مجموعة عرقية.

 وكان الحادث وقع بشكل مفاجئ بعد ظهر  يوم الجمعة، حيث كان من المقرر اقامة حفل مراسم تأبين المعلم الفرنسي الذي قتل في باريس منذ أسبوعين أمام البرلمان السويدي في العاصمة ستوكهولم على خلفية نشره صوراً مسيئة للنبي محمد صلى الله علية وسلم  .





شاهد الفيديو 


ويظهر الفيديو مراسم حفل التأبين في عدد قليل جدا من الاشخاص ،وعندما بدأ المنظم بإظهار المصحف خلال التظاهرة، سرعان ما تدخل ضابطا شرطة بملابس مدنية…. وسألاه عن الغرض منه. ولكن تفاجأ الضابطان باحتجاجات لفظية من الأشخاص الذي حضروا مراسيم التأبين ، وقالوا إنهم يريدون حرق نسخة من القران وهذا من حق التعبير عن آرائهم  






، لكن الشرطيان رفضوا القيام بحرق ” القران” كون أن تصريح التظاهرة لا يتضمن حرق  لكتب ،  كما إن ما يقوموا به هو جريمة التحريض ضد جماعة عرقية يعاقب عليها القانون السويدي  ..ولكنه رفض الاستماع لهم .

 شرطي مدني يحاول منع حرق القران – الخبر كما تداوله وسائل إعلام سويدية

ولكن  استمر الفاعل في التجهيز لحرق القران ، وقام بحرقه ثم  شكر الناس على مشاركتهم في التأبين. تابع الفيديو أعلاه .. كما ظهرت امرأة سويدية بالفيديو  تحاول تقبيل القران  وتقول تكبير ” الله أكبر ” ،  وتتحدث إنها مسلمة ولا يمكن حرق “الوحي” فهذا كلام الله .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!