المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية سحبت من سائق سيارة رخصة قيادته.. ثم اكتشفت إنها على خطأ بعد 17 يوماً

في السويد تعتبر مخالفات المرور مشكلة كبيرة فالمخالفات ليست مبالغ مالية كبيرة تدفعها وفقط ، وإنما ربما يتم سحب رخصة القيادة التي قد يحصل عليها الكثير بعد شهور وربما سنوات من التدريب والاختبارات .  الشرطة السويدية سحبت رخصة سائق سيارة أجرة ، وهذا يعني أن السائق فقد عمله ودخله !





ولكن سائق السيارة  يعتبر أن سحب رخصة القيادة منه كان خطأ من الشرطة وليس بسبب خطا قام به فهو سائق أجرة في السويد منذ 18 عاماً ولم يخالف المرور ولو مرة وأحدة ، ويقول إنه يعلم أن سلامة المرور مهمة وأن قيادة السيارة مهنة وظيفة له .





“علي عمر” هو اسم سائق السيارة الأجرة ، ويقول إنه بسبب سحب الشرطة  لرخصة القيادة منه أصبح  عاطلاً عن العمل لمدة 17 يومًا حيث لم يُسمح له بقيادة سيارة الأجرة.

سائق السيارة الأجرة “علي عمر”




ويقول أن سبب سحب رخصة القيادة هو نقص المعلومات لدى دورية الشرطة ، حيث فؤجي   بتوقيفه من قبل دورية للشرطة في منطقة “رونبي” بسبب تجاوزه السرعة في شارع يسمح بالقيادة بسرعة 30 كيلومتر في الساعة ، ولكن “عمر” يقول هذا صحيح ولكن في الأيام العادية – و يقول علي عمر: في أيام العطلات، يمكنك قيادة السيارة بسرعة 50 كيلومتر في الساعة  – لكن الشرطة لم تكن تعلم بالأمر، فقررت تغريمي   3500 كرونة وصادرت رخصة قيادتي لمدة 17 يوم .




وبعد الطعن في المخالفة ، تم إعادة النظر في اللوائح الخاصة بالسرعة ، واتضح أن الشرطة أخطأت وأن “عمر” كان على صواب وهو لم يخالف قوانين المرور ، و اعتذرت الشرطة،  

ويقول عمر – كنت آسفًا جدًا لذلك، لقد آذوني. وفقدت عملي ودخلي لمدة 17 يوماً ، القيادة أمر مهم جدًا بالنسبة لي فهي دخلي ووظيفتي .





حالياً يحق لــ “علي عمر”   الحصول على تعويض قدره 13000 كرونة سويدية من وزير العدل عن الدخل المفقود، لأن سائق سيارة الأجرة  لم يتمكن من قيادة سيارة الأجرة الخاصة به في الأيام التي كان فيها بدون رخصة قيادة وحقق خسائر في الدخل بسبب خطأ الشرطة .