المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية تعتقل مراهقين رشقوا حافلتين لنقل الركاب وسائقيها بالحجارة جنوب ستوكهولم

قالت الشرطة السويدية  أن مراهقين قاموا  بإلقاء الحجارة على حافلة لنقل الركاب في منطقة فاسترهانينغ جنوب ستوكهولم مساء اليوم  الخميس ، حيث كان المراهقين داخل الحافلة يصرخون ثم بدأت اضطرابات بينهما  ،  فطلب منهم السائق التزام الهدوء ،،  ولكن جاء الرد من المراهقين على السائق بغضب ، مما اضطر السائق لوقف الحافلة وطلب من المراهقين النزول أو طلب الأمن فقام المراهقين برشق الباص والسائق بالحجارة . وقيل إن المراهقين كسروا نوافذ الحافلة وبدأوا في إلقاء الحجارة على السائق .





وقع الحادث  الساعة 2:07  بعد ظهر  يوم الخميس.   وقيل إن سائق حافلة آخر  وقف لمساعدة  زميله    التي تتعرض للرشق بالحجارة ،  فتعرض هو الأخر وحافلته  للقذف بالحجارة  ، ووفقاً لسائقي الباصين فإن عدد المراهقين كان 6 مراهقين وأعمارهم بين 14 و16 عاما ، وتم استدعاء الشرطة .




عند حضور الشرطة ، استطاعت الشرطة اعتقال اثنين من المراهقين الجناة والتعرف على هويتهم   . كان كلاهما يبلغ من العمر أقل من 15 عامًا تقريبًا ، وبالتالي تم تسليمهما من قبل الشرطة إلى أولياء أمورهما مع إرسال إشعار لهيئة الرعاية الاجتماعية السوسيال لمتابعة المراهقين وتفاصيل الحادث . كتبت الشرطة تقريرين ، أحدهما عن اعتداء خطير والآخر عن محاولة اعتداء خطير.

 





وقالت الشرطة في هذا النوع من الحوادث  لا نستطيع التدخل في التحقيقات وتوجه الاتهامات كون أن المراهقين أعمارهم  أقل من  15 عام وتتولى الرعاية الاجتماعية السوسيال فتح تحقيق .   وحول الأضرار  فلم يصب السائقين إلا بخدوش بسيطة بينما تم كسر نوافذ لاحد الباصين الذي كان  بداخله المراهقين . 




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة