المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية تعتقل “قاتل” ليث ومحمد في مطار أرلندا ستوكهولم

أعلنت الشرطة السويدية إنها استطاعت اعتقال أحد أبرز المطلوبين للسلطات وهو عضو بارز في عصابة “فوكستروت – الثعلب الكردي”، والمتهم  في  المراهقين – ليث من العراق ومحمد من الصومال – الخريف الماضي بتكليف من قائد العصابة “رافا مجيد” الهارب في العراق .




التلفزيون السويدي نقل عن الشرطة السويدية اليوم ، أن الرجل المعتقل  يدعى روبن هيدمان يوهانسون، ويبلغ من العمر 31 عاماً، ولديه سجل إجرامي كبير بين جرائم و وتهريب وتهديد واعتداء على أخرون  ، وهو منفذ  جريمة  “ليت ومحمد”.

على اليمين القاتل ، والسهمين يشيران إلى الضحايا الاثنين





ووفقاً للصحيفة، كان يوهانسون قيادي مهم ومساعد مقرب من  قائد عصابة “فوكستروت” الثعلب الكردي رافا مجيد.  ووفقاً للتلفزيون السويدي  أنه كان على تواصل مع السلطات السويدية خلال الفترة الماضية وأراد العودة للسويد وتسليم نفسه.




 كما أشار التلفزيون السويدي SVT، أن الرجل المعتقل كان في دبي بدولة الإمارات العربية ، وانه عاد للسويد عبر خطوط الطيران ، وفور وصوله لمطار آرلاند ستوكهولم كانت الشرطة السويدية في انتظاره ، ووفقاً لتقرير التلفزيون السويدي فإن روبن هيدمان عاد للسويد بعد تضييق الخناق عليه ، وبعد أن أصبحت تكاليف الحياة كهارب “باهظة الثمن” خصوصاً وأنه ينتمي للسويد وليس مثل أخرون ينتمون لدول أخرى عادوا واختفوا فيها .