المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية تعتقل رجل بعد أن ضرب ابنه بمساعدة الأم وحضر للطوارئ لعلاجه

نقلت صحيفة افتونبلاديت  عن الشرطة السويدية ، أن رجل في الأربعين من عمره يعيش في مدينة بوراس تم اعتقاله يوم أمس الجمعة ،  بسبب الاشتباه في الاعتداء والضرب الشديد  لابنه، ، حيث قام الأب بضرب ابنه ضربات شديدة ، كما تعتقد الشرطة السويدية  أن الأم مشتبه بها أيضًا بمساعدة الأب في الاعتداء المتكرر على ابنهم .




ويقول المدعي العام في الغرفة أندرياس إكينغرين لـ BT.- يمكن القول أن صورة الإصابة التي يعاني منها الطفل هي التي أدت إلى الشك. حيث كان الأب والأم هم أنفسهم  الذين جاؤوا بالطفل للطوارئ نتيجة وجود إصابات شديدة لدى الطفل ، وسعوا للحصول على رعاية طبية للطفل. لكن كل من الرجل والمرأة ينفيان  جريمة ضرب الطفل والاعتداء عليه.






وكان السبب الذي قدمه المدعي العام لاحتجاز الأب هو وجود خطر من أن الرجل قد يعقد التحقيق ويزيل الأدلة ، كما أن الأب والأم لم يستطيعوا تحديد سبب الإصابات التي بجسد طفلهم . ويوجد أيضاً شكوك ضد الأم بمشاركة الأب في الاعتداء على الابن ولكن ليست قوية.




وقالت الشرطة السويدية ، أن الطفل سوف يتم نقله لمركز الرعاية الاجتماعية – السوسيال لرعايته- وبدء تحقيق جنائي من خلال الشرطة ، وتحقيق اجتماعي من خلال السوسيال لتحديد التهديدات والأخطار التي يعاني منها الطفل من الأب والأم .






قد يعجبك ايضا