المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية تضع مئات من كاميرات المراقبة بالمدن السويدية لمواجهة الجريمة والمخالفات

 

انتشار الجريمة والمخالفات جعل الشرطة السويدية تزيد عدد الكاميرات في المناطق العامة في المدن السويدية ، حيث زاد عدد كاميرات المراقبة التابعة للشرطة في الأماكن العامة بشكل كبير خلال العامين الماضيين 2020-2021 . بعد أن سمح قانون المراقبة لعام 2020  أن تقوم الشرطة السويدية بوضع كاميرات مراقبة في أي مكان في السويد ، دون الحاجة إلى التقدم بطلب للحصول على تصريح  .




وفي المنطقة الغربية خصوصاً في منطقة يوتبوري  على سبيل المثال، قامت الشرطة بتركيب 45 قراراً بتركيب كاميرات مراقبة في الأماكن العامة –  ولكن في 2021 ومع ارتفاع نسبة الجرائم والمخالفات ، تم تركيب  140 كاميرة مراقبة داخل المناطق العامة والسكنية ، وهي زيادة بمقدار ثلاثة أضعاف. في حين كانت الزيادة في ستوكهولم بمقدار 5 أضعاف خلال الفترة الزمنية نفسها.

 




و زيادة كاميرات المراقبة هي ضمن برنامج مكافحة ومواجهة  جرائم العصابات وإطلاق النار  – كما أن تركيب مزيد من كاميرات المراقبة  كان مفيد جداً في العديد من متابعة الحوادث ، وأدى أن يشعر المواطنين بالارتياح  في منطقة رينكيبي، فيما اعتبرها بعضهم انتهاكاً للخصوصية ورفضوا تواجد الكاميرات التي تعرض بعضا للتخريب.




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة