المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية تحقق في أول قضية لخرق حظر إشعال النار




بدأت الشرطة تحقيقاً في بلاغ وصلها حول قيام خمسة أشخاص بخرق قانون حظر إشعال النار، الساري المفعول في جميع انحاء السويد.

ووفقاً لصحيفة “سيدسفنسكان”، فإن شخصاً اتصل بالشرطة للإبلاغ عن خمسة أشخاص كانوا يقومون بالشواء في جزء من الغابة على طريق Njuravägen في بروبي، شرق يونغي في الساعة الرابعة من فجر اليوم.

وتطبق سكونه منذ يوم الاثنين الماضي حظراً على الشواء في الأماكن العامة. وهذه هي القضية الأولى من نوعها يتوفر فيها لدى الشرطة أدلة ملموسة حول قيام أكثر من شخص واحد بخرق الحظر.






وقال المتحدث الصحفي باسم الشرطة كاله بيرشون للصحيفة: “أُرسلت الشرطة الى الموقع ووجدت خمسة أشخاص في أعمار 19-39 عاماً متجمعين حول النار. وجرى إطفاء النار ورفع بلاغ ضدهم لخرقهم قانون منع الحوادث”.

كما أرسلت الشرطة في كريستيانستاد، يوم أمس دورية من دورياتها الى حديقة Gamlegården بعد ان رأى أحدهم أن شخصاً ما يقوم بالشواء في مشواة خرسانية، الا أن الشرطة لم تعثر على أي مشتبه به عند وصولها الى الموقع.

جدير ذكره، أن هيئة الطوارئ والدفاع المدني قد دعت، يوم الاثنين الماضي الى تشديد قانون حظر الشواء ليشمل الأماكن والحدائق الخاصة بالفرد، بالإضافة الى الأماكن العامة.







قد يعجبك ايضا