المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السويد تحذر: فشل التوصل لأتفاق لجوء أوروبي موحد سيهدد “ اتفاقية بصمة دبلن و اتفاقية شنغن”




يلتقي وزراء داخلية وهجرة الاتحاد الأوروبي الثلاثاء في لوكسمبورغ لمناقشة إصلاح شروط اللجوء إلى دول الاتحاد الأوربي

و لمحت السويد على أن أي فشل في التوصل إلى اتفاق  سيترك تهديده على الاتحاد وفشل التعاون بين دوله بما فيها اتفاقية تاشيرات الشنغن.

وقالت وزيرة الهجرة السويدية هيلين فريتزون، “من المستحيل أن نتساءل عما يحدث إذا لم نتمكن من التوصل إلى حل وسط…  ما سنوضحه اليوم هو أننا إذا فشلنا في القيام بذلك، فإن تعاوننا سيتهدد، على سبيل المثال، سوف تنتهي اتفاقية دبلن وتفقد فوائدها ،و لن نتعاون في اتفاقية شنغن وغيرها من أوجه التعاون الهامة على المستوى الأوروبي”.






وأكدت الوزيرة على ضروة العمل بإعادة توزيع اللاجئين وتقيد الدول الاوربية بحصصها.

ومن أبرز ما سيناقشه وزراء الداخلية الأوروبيون قواعد  بصمة دبلن المثيرة للجدل والتي تنص على تقديم اللاجئين طلب اللجوء في أول دولة في التكتل يصلون إليها، وهو ما تعتبره إيطاليا عقوبة لها خصوصا أنها استقبلت أكثر من 700 ألف مهاجر منذ 2013، وترفضه ايطاليا والمجر واليونان والنمسا ..بينما تصر السويد والمانيا علي العمل باتفاقية بصمة دبلن !

قد يعجبك ايضا