المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السويد تتجه لاعتماد اليورو كعملة وطنية بدلاً من الكرون السويدي في وقت قريب جدا

السويد قد تعتمد في نهاية الأمر العملة الأوروبية اليورو ، للتخلص من مشاكل أسعار الصرف المزدوجة التي تعاني منها والمشاكل الأخرى في اقتصادها ، فالسويد سابقا كـــ اقتصاد وحكومة كانت جزء من عملة اليورو عند اعتمادها  في عام 2002 كعملة رسمية للاتحاد الأوروبي




لكن السويد لم تعتمد اليورو لأن مواطنيها لم يوافقوا على تغيير عملتهم الوطنية في استفتاء شعبي حصل آنذاك !،  ولكن حالياً فالوضع تغير ! فلم يعد الكرون السويد قوياً كما كان ..ولا الاقتصاد السويدي اقتصاداً متميز كما كان عليه سابقاً





 استطلاع أجراه مركز إبسوس   وهي شركة عالمية متعددة الجنسيات للأبحاث السوق ومقرها العالمي في باريس أكدت أن غالبية أصحاب الشركات في السويد باتوا يريدون انضمام السويد إلى اليورو واستخدام العملة الأوروبية بدل الكرون. كما أن سكان السويد يشعرون بضعف عملتهم و أن استخدام اليورو سوف يجعلهم أكثر استقرار مالي وأكثر قوة مالية عند السفر والتنقل والاستثمار في دول أوروبا 




ووفقاً للاستطلاع فإن أغلبية السويديين حالياً في 2024 مع  أن تستخدم السويد العملة الموحدة للاتحاد الأوروبي “يورو “.   وهذا يجعل النتيجة 61% من السويديين يرحبون ويرغبون باليورو كعملة وطنية لبلادهم ، وكانت النتيجة سابقا 15% من السويديين يرحبون باليورو و 85% يرفضون اليورو  مطلع عام 2003





 وقال محلل الرأي في إبسوس يوناس فريتس إن عدم استقرار الاقتصاد العالمي والمشاكل التي تعاني منها السويد والكرون السويدي الضعيف الذي لا مستقبل له كعملة صغيرة يلعب دوراً في نتائج الاستطلاع.  نرى الآن مؤشراً آخر على أن الناس يريدون الاقتراب من دول أخرى لتكون السويد جزءاً من سياق دولي أكبر”.