المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السويديين يتدفقون لشراء أدوات الطوارئ وأغذية محفوظة بعد تصريحات الحكومة بالاستعداد للحرب

بعد تصريحات رئيس الحكومة السويدي ومسؤولين في الجيش السويدي حول الاستعداد للحرب ، بدء السويديين في شراء أدوات الطوارئ التقليدية التي قد يحتاجها أي إنسان أثناء الحروب ، وشهدت متاجر سويدية كبرى زيادة في مبيعات أجهزة الراديو المخصصة للطوارئ ، والبطاريات المستدامة ، بجانب أجهزة كهربائية متعددة الاستخدام مثل راديو ومصباح.




وذكر راديو السويد أن نسبة المبيعات من أدوات الطوارئ ارتفعت خلال اليومين الماضيين   بنسبة عدة آلاف بالمائة في يوم واحد، بعد أن حث القائد الأعلى للجيش السويدي مايكل بيدين، السويديين على الاستعداد للحرب، وفقًا لتقارير Expressen.




كما شهدت سلسلة البيع بالتجزئة Clas Ohlson زيادة في مبيعات مواقد التخييم بمقدار ثمانية أضعاف. وهذا متوقع من الشعب السويدي الذي لم يعتاد الحروب ولديه مستوى عالي من الاستعداد للتجهيزات  وللتعامل مع الطوارئ ت 




وقال أندرس فال، المسؤول في متجر Clas Ohlson : “  نبيع   الكثير حاليا من المنتجات الأخرى مثل المصابيح الكهربائية وعلب المياه في الوقت الحالي. هناك تأثير واضح جدًا للأخبار عبر وسائل الإعلام هذا الأسبوع على مبيعاتنا”.