المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السوسيال يسحب خمسة أطفال .. ومحكمة سويدية تحكم على الأبوين بالسجن عام ونصف لضربهما أطفالهما

قامت الرعاية الاجتماعية السويدية “السوسيال” بسحب خمسة أطفال من عائلتهم في مدينة يوتبوري غرب السويد بعد إشعار قلق ضد الأب والأم لضربهم أطفالهم .  الإشعار كان مصدره الابنة الكبرى للعائلة والتي تبلغ من العمر 12 عاماً ، حيث أبلغت الابنة إحدى زميلاتها في المدرسة  عن ضرب أبويها لها والعنف الأسري الذي تتعرض له هي وباقي إخوتها.




صديقة الابنة بدورها أخبرتها    بأن هذا ليس شيئا طبيعيا، ويجب عليها أن تخبر  شهص بالغ لكي يساعدها هي وأخواتها ، و لكي يتصرف في الأمر، وما لبثت الابنة أن قامت بإخبار معلمتها بما يحدث معها هي وإخوتها، وأكدت على المعلمة عدم التواصل مع أبويها خوفا من ردة فعلهما، وخوفا من ضربها مرة أخرى عند علمهم بالشكوى للمعلمة.




أبلغت الفتاة واخاها المعٌلمين في المدرسة “والدي لا يضرب أمي فقط بل أنا وأشقائي الأربعة أيضًا. لكن والدتي تفعل ذلك أيضًا “.
واتضح أن الفتاة وشقيقها تعرضا للضرب منذ عدة سنوات. الآن يتم الحكم على الوالدين بالسجن وسحب أطفال العائلة وعددهم خمسة أطفال





السوسيال يتدخل ويسحب الطفلة وإخوتها…
قامت المُعلمة بدورها بتقديم إشعار قلق عاجل لهيئة الرعاية الاجتماعية السويدية -السوسيال- الذي قام بنفس اليوم بسحب الابنة الكبرى وجميع أخوتها بشكل فوري، كما تم القبض على الأم والأب بتهمة أنتهاك سلامة الأطفال وبدأت التحقيقات.




ومع سؤال الفتاة في التحقيقات تبين منها أنها قد تعرضت للعنف والضرب أكثر من مرة على مدار عام كامل، وأن أخوها الأكبر 13 عام  قد تعرض لذلك لعدة سنوات، وأن الأب والأم لكل منهم طريقة في الضرب، حيث كان يركلهم أبوهم بينما تصفعهم أمهم وتضربهم بالأسلاك أيضا.




الأب والأم ينكران الواقعة
وباستجواب الأبوين، تم نفي الواقعة من قبلهما وقالوا بأن الولد يحظى بدرجات مرتفعة في المدرسة، ولو أنه قد تعرض للضرب لما حدث هذا، وكان مبررهم بأن الابن والابنة الكبرى لا يريدون الاستماع لتعليمات الأب والأم ، ويريدون الحصول على المال دائماً ..ويهددون دائماً بالذهاب للسوسيال للعيش مع عائلة أخرى وفعلوا ذلك فعلا  .




الحكم على الأبوين بالسجن ودفع تعويض !

لكن القضية تم رفعها للمحكمة ، وبعد عدد من الجلسات لم تأخذ المحكمة بكلام الأب والأم، وتم الحكم على الأب بالسجن لمدة عام وأربعة أشهر والذي يبلغ عمره 50 عاما، وعلى الأم لمدة عام وخمسة أشهر، والتي يبلغ عمرها 35 عاما.
كما ألزمتهم المحكمة بدفع تعويض للأطفال يقدر ب 115 ألف كرون، على أن تتولى السوسيال رعاية الأطفال. كما أن المحكمة قد أدانت الأب في استخدام العنف ضد زوجته أيضا وليس فقط أبنائه.



قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة